السبت 2020/3/28 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم
بغداد 24 مئويـة
نيوز بار
كلام عراقي بلدية الرشيد تستعيد عافيتها .!
كلام عراقي بلدية الرشيد تستعيد عافيتها .!
الدستور والناس
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

يتابع المواطنون بارتياح بالغ النشاط غير الاعتيادي الذي راحت تمارسه الاجهزة المعنية العائدة الى بلدية الرشيد مؤخرا باشراف مباشر ومتابعة جادة من قبل مدير عام هذه الدائرة الخدمية المهمة المعنية عن تقديم الخدمات البلدية لاوسع بقعة سكنية في العاصمة بغداد ..

فبعد سنوات من الخدر وعدم الاهتمام الا بالشوارع الرئيسية والمناطق التي يسكنها مسؤولون ، بدأت حركة واسعة للاليات والعجلات الكبيرة وفرق العمل المتخصصة بتسوية الشوارع والازقة واكسائها بشكل حضاري جميل واخذت تتوغل في العديد من المناطق السكنية والاحياء التي كانت محرومة طوال السنوات الماضية من هذه (النكهة الحضارية ) التي راحت تمتد لتزيل التجاوزات وترفع الانقاض المتراكمة عنها، كما هو الحال في مناطق حي الاعلام محلة 829 و 831 والاحياء الحديثة المحاذية التي تمتد حتى مدينة العاب البياع .. ويبدو ان هذه ( الفزعة) الجديدة لم تقتصر على هذه الرقعة من المساحة الشاسعة التابعة الى هذه البلدية، وانما هي ممتدة الى معظم الاحياء والمناطق السكنية المحرومة من التبليط .. فبارك الله هذه الجهود التي مازالت تتواصل، وعسى ان تصل الى الشوارع والازقة المعبدة منذ اكثر من ثلاثة عقود واصبحت في حالة يرثى لها لتشملها ولو بطبقة واحدة من الاكساء وتزيل عنها المطبات والتجاوزات وتعالج الحفر المنتشرة فيها وخصوصا الازقة الرئيسة التي تجتازها عشرات العجلات يوميا وبشكل شبه متواصل بسبب وجود المدارس ورياض الاطفال والمراكز الصحية ومراكز الانتخابات وعدد من المحال والاسواق، كما هو حال الازقة (52و53و47و49و67) ضمن المحلة 829 والزقاق (46) المحاذي لشبكة الضغط العالمي ضمن المحلة 831 ومدخل حي الاعلام المحاذي لجامع عمر بن الخطاب (رض ) ومركز شرطة البياع وغيرها ..

واخيرا ثمة ملاحظات ميدانية اود ان اضعها امام انظار السيد مدير عام البلدية والسادة في امانة بغداد، وهي ان هذا الجهد الكبير المبذول حاليا سوف تعكر صفوة لانقاض والاتربة المتراكمة على الارصفة والتي قد تزحف باتجاه احواض هذه الشوارع والازقة التي تم تبليطها، وكان من الافضل ان لو ازيلت وسويت قبل المباشرة بعمليات الاكساء .. وكذلك مانهولات المجاري التي مازالت فاغرة برغم انجاز التبليط والتي تعكس انطباعا سلبيا كان من الافضل تجاوزه قبل عمليات الاكساء .!

وهناك ثمة ملاحظات عديدة قد لاتخفى على المدير العام لوقام بجولة ميدانية متأنية ويوعز بمعالجتها قبل مغادرة فرق العمل التي مازالت الياتها هادره والحمدالله ..(ورحم الله من عمل عملا واتقنه ) وتحية لجميع المساهمين في هذه النهضة الجميلة التي نتمنى ان تتواصل في عموم الرقعة الواسعة العائدة الى هذه البلدية وتعيد اكساء الشوارع والازقة المعبدة منذ مدة طويلة والتي اصيبت خلال هذه الاعوام (بالجدري) .. مع تحياتنا

المشـاهدات 594   تاريخ الإضافـة 12/10/2019   رقم المحتوى 2486
أضف تقييـم