الإثنين 2020/2/24 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 21 مئويـة
نيوز بار
الأمن النيابية تتهم دولة بالوقوف وراء المندسين واياد علاوي يدعو لتوثيق الاعتداءات مفوضية حقوق الانسان توثق استشهاد واصابة عدد من المتظاهرين في بغداد والمحافظات
الأمن النيابية تتهم دولة بالوقوف وراء المندسين واياد علاوي يدعو لتوثيق الاعتداءات مفوضية حقوق الانسان توثق استشهاد واصابة عدد من المتظاهرين في بغداد والمحافظات
السياسية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

وثقت مفوضية حقوق الانسان استشهاد واصابة عدد من المتظاهرين في بغداد وعدد من  المحافظات.وذكر بيان للمفوضية : ان فرق الرصد واصلت توثيقها لما رافق التظاهرات خلال اليومين الماضيين في بغداد وباقي المحافظات "، مشيرة الى استشهاد متظاهر واحد في محافظة ذي قار ، واصابة اثنين من المتظاهرين واثنين من القوات الامنية في منطقة ساحة الوثبة  في بغداد اثر قيام عدد من الأشخاص غير المنضبطين باستخدام قنابل المولوتوف والقنابل اليدوية والأسلحة النارية ضد القوات الامنية ، اضافة الى تسجيل حالتي اختطاف لناشطين اثنين في بغداد والنجف الاشرف ".واشادت المفوضية بالتعاون بين المتظاهرين والقوات الامنية الذي انعكس ايجابا" في عدد من المحافظات بعودة الدوام في المدارس والجامعات وفتح الطرق الداخلية والخارجية وعودة الدوام في المؤسسات الحكومية وتواجد القوات الامنية في ساحة التظاهرات  . وطالبت المفوضية القوات الامنية والمتظاهرين السلميين بالمزيد من التعاون والتنسيق وفرز المسيئين الذين يحاولون حرف التظاهرات عن سلميتها والبقاء في الاماكن المحددة للتظاهر وتجنب الاحتكاك مع القوات الامنية وحماية الممتلكات العامة والخاصة.فيما اتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية مهدي تقي امرلي الولايات المتحدة الأميركية بالوقوف وراء المندسين والعصابات الاجرامية التي تخترق التظاهرات، مشيرا إلى ان الإدارة الأميركية تقف وراء الإطاحة برئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.وقال امرلي : إن “التدخل الأميركي في العراق كان سلبيا وهي شريكة في تواجد العصابات الإجرامية ومندسيها في التظاهرات”، لافتا إلى أن “واشنطن هي من وقفت خلف الاطاحة بحكومة عادل عبد المهدي”.وأضاف، ان “ الولايات المتحدة الأميركية تعمل منذ عام 2014 ولغاية الان على اسقاط العملية السياسية”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية استغلت ضعف الحكومة وأخفاق الوزراء، فضلا عن الفساد وسوء الإدارة لمنع العراق من تسليح قواته”.هذا ودعا زعيم ائتلاف الوطنية الدكتور اياد علاوي المتظاهرين الى توثيق اسماء الذين يعتدون على النساء ويمارسون التهديد والترويع لتقديمهم الى العدالة .وقال علاوي في تغريدة على تويتر " بلا مروءة ولا رجولة ولا قيم، يصل الاستهتار بالعصابات الخارجة عن القانون الى حد طعن امرأة متظاهرة وممارسة التهديد والترويع دون رادع ، ... أهيب بالإخوة المتظاهرين ايصال اسماء اولئك القتلة، وتوثيق حالات الاعتداء ليتم تقديمها للمحاكم الجنائية العراقية والدولية.

المشـاهدات 21   تاريخ الإضافـة 12/02/2020   رقم المحتوى 4367
أضف تقييـم