الأربعاء 2020/4/1 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 22 مئويـة
نيوز بار
لا مخاوف من عدم دخول البضائع المستوردة من مصادر امينة وزير التجارة يطمئن المواطنين: لا وجود لأزمة في المواد والسلع الغذائية
لا مخاوف من عدم دخول البضائع المستوردة من مصادر امينة وزير التجارة يطمئن المواطنين: لا وجود لأزمة في المواد والسلع الغذائية
السياسية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

طمأن وزير التجارة محمد هاشم العاني، المواطنين بعدم وجود أزمة في المواد والسلع الغذائية، لافتا إلى وفرتها في الأسواق.وقال العاني في بيان:" اطمئن المواطنين بعدم وجود أي أزمة في نقص المواد والسلع الغذائية لوفرتها في الاسواق، ولوجود كميات كبيرة في مخازن القطاع الخاص ومخازن الوزارة والشركات التابعة لها".وأضاف" أن العراق لديه وفرة بالمواد والسلع الغذائية تكفيه من الان ولغاية عدة شهور، ولا يحتاج الموضوع الى الخوف والقلق واتخاذ تدابير خلال هذه المدة"وسنقوم باطلاق الوجبة الثالثة من مادة الطحين كذلك توزيع مادتي السكر وزيت الطعام التي تعاقدت الوزارة بشأنها مع المناشئ الوطنية".ودعا الوزير، الأهالي ، إلى "عدم الخوف والهلع"، داعيا اياهم إلى "التعامل بايجابية مع الموضوع وعدم تخزين المواد الغذائية بشكل كبير جدا لان ذلك يسبب تلف تلك المواد ويحدث نقصا كبيرا في السوق المحلية".فيما اكدت وزارة التجارة، عدم وجود مخاوف من عدم دخول البضائع المستوردة من مصادر امينة ، نافية اصدار بيان مشترك مع وزارة المالية بشأن دخول مواد مفردات البطاقة التموينية والسلع والبضائع .وذكرت الوزارة : ان"البيان الذي تناقلته عدة وسائل اعلام بشأن وجود خزين يكفي لعامين، وهناك مخاوف اقتصادية جراء عدم استقرار اسعار النفط غير صحيح ومفبرك" ، مشيرة الى ان"جميع المواد الغذائية متوفرة في الاسواق المحلية ولا توجد اي حالة نقص قد تنذر بمخاطر او مخاوف من عدم وجود بعض المواد ".واضافت الوزارة ، انها"تعمل على مدار الساعة في مراقبة البضائع والمواد الغذائية التي تدخل الى العراق ، وهناك لجنة لفحص هذه المواد، لضمان ان تاتي من مصادر امينة بعيدة عن فيروس كورونا " ، .وطمأنت الوزارة المواطنين بعدم وجود مخاوف من عدم دخول البصائع المستوردة من مصادر امينة مبينة ان هناك فحوصات وتدقيق لبيان سلامة المواد الغذائية".

المشـاهدات 41   تاريخ الإضافـة 14/03/2020   رقم المحتوى 5302
أضف تقييـم