الأربعاء 2020/4/1 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 22 مئويـة
نيوز بار
عباس عبيد: قرار تأجيل الدوري صائب و مستقبله مهدد بالالغاء
عباس عبيد: قرار تأجيل الدوري صائب و مستقبله مهدد بالالغاء
الملحق الرياضي
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

حوار ـ علي النعيمي

قال عباس عبيد المدرب المساعد لنادي الشرطة: ان كرة القدم تعيش حالياً تحديات غير مسبوقة لم تألفها البشرية من قبل، بسبب تفشي وباء كورونا القاتل، واصفا قرار تأجيل الدوري لغاية الثالث والعشرين من الشهر الحالي بالصائب، كما رجح أن يتم إلغاء الدوريات في أصقاع المعمورة خلال الأيام المقبلة وبتوصية من "الفيفا" .واضاف عبيد: "أتحدى أي إنسان في الكون مهما بلغ من الفطنة ورجاحة العقل واستشراف على المستقبل ان يكون، قد توقع بالذي يجري اليوم أو تنبأ باستشراء وباء كورونا بهذه السرعة في العالم وان تشل الملاعب وتهجر المدن والقرى"، مضيفا " ان هذا الوباء غيّر من الخريطة الرياضية وبعثر اجندات المسابقة في القارات السبع وأجبر المواطنين واللاعبين عنوة على تغيير أساليب حياتهم اليومية والجلوس في البيت حفاظا على صحتهم " .وتابع قائلاً " لا يمكن فصل الواقع الرياضي ومنه كرة القدم عن بقية مفاصل الحياة المختلفة التي يقف على رأسها الواقع الصحي وسلامة المشجعين والحفاظ على حياة اللاعبين والطواقم التدريبية"، مشددا على ان " صحة الإنسان أهم من أي مباراة كرة قدم وأغلى من أي مسابقة عالمية أخرى ".ووصف “قرار خلية الأزمة بالتشاور مع وزارة الشباب والرياضة الذي أوقف فيه مسابقة الدوري في العراق بالصائب وينسجم مع خطورة الموقف الحالي الذي استوجب اللجوء الى هكذا خطوات احترازية وتطبيق العديد من الإجراءات الاحتياطية والتنظيمية المطلوبة والضرورية في هكذا ظروف استثنائية خوفاً من ازدياد حدّة انتشار جائحة كورونا الخطيرة ".وأضاف أن " كرة القدم في جميع البلدان تعيش تحديات غير مسبوقة لم تألفها البشرية من قبل بسبب تفشي الوباء القاتل، إذ لم تتوقف مباريات دوري المستديرة إلا خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية، وكانت تحت ظروف قاهرة في حينها وقد تعذر اقامة اللقاءات وان هناك العديد من الدول تعرضت الى أوبئة أخرى لكن مع ذلك لم تؤد تلك الامراض إلى توقف المسابقات قياسا بالذي نشهده اليوم ".وبشأن استعدادات نادي الشرطة خلال فترة التوقفات بيّن  أن " تدريبات الفريق سوف تستأنف ثانية وقد منح الجهاز التدريبي اللاعبين راحة اجبارية خلال اليومين الماضيين، للحفاظ على جاهزيتهم البدنية والإبقاء على المعدلات الحالية من التدريب والتطبيقات لغاية انتهاء مهلة التوقف".ومضى يقول: " تتشارك جميع الأندية في سلبية الخطوات الترقيعية إذ لا يعقل ان يتم التلاعب لأكثر من مرة في جدول الاعداد الزمني الخاص بالبرنامج التدريبي للموسم الواحد أي بعد وصول اللاعبين الى القمة ومن ثم العودة الى الفترة الانتقالية بغية النزول قليلاً بالحمل تمهيداً للدخول في أجواء البطولة، لكننا نعاني من تكرار توقف المسابقة لأكثر من مرة ما يجبرنا على العودة ثانية املاً بالوصول الى أقصى مراحل الاستعداد الكامل تأهباً للجولات المقبلة وهذا لن يحدث الا في دورينا !".ونوه بأن "  اللعب من دون جمهور سيكون سلبيا لا سيما للاندية الجماهيرية التي تراهن على الأنصار والمشجعين لتحفيز اللاعبين وزيادة تركيزهم في المباريات وان اللعب من دون حضورهم في المدرجات يفقد جميع اللاعبين الحوافز المعنوية ويجعلهم يؤدون اللقاءات من دون أي دافعية واضحة لتحقيق الأهداف المطلوبة ".وألمح عبيد إلى " فكرة إلغاء دوري الكرة في العراق وبقية دول العالم خوفاً من ازدياد الحالات المرضية مع توقعات بقرارات حاسمة ومصيرية للفيفا خلال الأيام المقبلة لاسيما مع إصابة بعض اللاعبين والمدربين في أوروبا بهذا الداء وهذا دليل كاف لكي يتخذ الاتحاد الدولي قرار الإيقاف واسدال الستار على الموسم الكروي من دوريات العالم ".ولفت في ختام حديثه إلى أن " هناك ثمة بوادر وعلامات تدل بوضوح ان كرة القدم سوف تتوقف بالوقت القريب وقد تمثلت بإلغاء مباراة الشرطة العراقي والاهلي السعودي ومن ثم إيقاف بطولة دوري أبطال أوروبا وتأجيل تصفيات كأس العالم المزدوجة وآخرها تأجيل مباراة ريال مدريد ومانشستر سيتي في إياب دور الـ 16 من التشامبيونزليغ ومن ثم إقامة المواجهات من دون جماهير ومن ثم إيقاف الدوري لغاية الثالث والعشرين لتقييم الموقف وتقدير الوضع الصحي في المحافظات العراقية والعاصمة بغداد ".

المشـاهدات 45   تاريخ الإضافـة 15/03/2020   رقم المحتوى 5381
أضف تقييـم