أضيف بواسـطة addustor

اجتاح كورونا البلاد واضر بالعباد ،وتغلغل في جسد الرياضة ،اوقف شريانها الحيوي والغى نشاطاتها ومسابقاتها، فأعلنت الاندية الاستسلام ،ورفع الراية البيضاء للحفاظ على ارواح الرياضيين ، فتم تلعيق المباريات و التدريبات الى اجل غير مسمى، وباء كورونا ،مرض قاتل خبيث لايرحم ، يتطلب مواجهته بطريق متنوعة صحية واجتماعية وبيئية، لذلك على الرياضيين ونجومها اللامعين، التحرك بروحية المواطنة الحقة، والقيام بحملات توعوية تثقيفية، تناشد ابناء الشعب الطيب بتطبيق تعليمات وزارة الصحة، والابتعاد عن الاستهزاء بالمرض.

نجوم كرتنا المعروفين الاقرب للقيام بتلك الحملات التثقيفية، للحد من انتشار وباء كورونا ومحاولة التصدي اليه، لانهم قريبون من قلوب الملايين ، فضلا عن ان وزارة الصحة والاطباء ومواقع التواصل الاجتماعي بمختلف عناوينها، تنشر الكثير من الارشادات والتعليمات وفوائد الفيتامينات، لزيادة المناعة في الجسم، لصد فايروس كورونا المستجد، و عندما يدخل النجوم عملية التوعية فأنها تكون وسيلة محببة ،  وتصل رسالتهم الى العقول بسرعة البرق، بسبب التأثير الروحي الكبير للنجوم على العقول من الشيخ  الى الشباب وجميع طبقات المجتمع، بما يسهم من ايصال الارشادات الصحية بسهولة لتحقيق المبتغى.

 

 مجتمعنا لديه العديد من الثوابت والتقاليد الراسخة التي لايمكن مغادرتها بكلمة ، لاسيما التي تتعلق بالاختلاط الاجتماعي والمصافحة والتقبيل والاخذ بالأحضان التي تعد من اهم ملامح مجتمعنا العراقي، بإمكان التقليل منها بمناشدة من نجوم الكرة او الاعلاميين المحببين، بالتالي تكون المساهمة محترمة ومبادرة تستحق الاحترام في جو مرتبك مليء بكورونا، تلك التصرفات تهدئ النفوس وتطيب الخواطر وتقلل من الرعب الذي يعيشه الكثر من ابناء شعبنا الطيب.

نجوم الكرة بالعالم ساهموا في الحملة العالمية، للحد من انتشار فايروس كورونا ،منهم رونالدوا وميسي ونوير وصلاح وزيدان واوزيل وروين كين وكلوب وغيرهم الكثير، هؤلاء ليسوا افضل من نجومنا من النواحي الانسانية والاجتماعية والتفاعل مع الاحداث المأسوية، الذين سبقوا وقاموا بالكثير من المبادرات الرائعة التي تفرح النفس ، اليوم يتجدد المشهد ، وعليهم ان يكونوا في الموعد الوطني، بالقيام بحملة واسعة على محطات التواصل الاجتماعي ،وفي القنوات الفضائية بالبرامج الرياضية، يناشدون الالتزام باللبس الكمامات والكفوف والابتعاد عن الاختلاط وتطبيق تعليمات وزارة الصحة.

مبادرة التوعية من النجوم لابد ان تنطلق اليوم قبل الغد، بغض النظر عن انتظار انطلاقها من مؤسسة او دائرة او جهة اعلامية ، فاذا كانت ذاتية، غير مسيرة واختيارية صداها يكون اقوى واكثر تعاطفا من الجمهور.

المشـاهدات 106   تاريخ الإضافـة 17/03/2020 - 00:27   آخـر تحديـث 06/06/2020 - 11:24   رقم المحتوى 5414
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Addustor.com 2016