الأربعاء 2020/4/1 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 22 مئويـة
نيوز بار
اطلاق السجناء والمحبوسين
اطلاق السجناء والمحبوسين
السياسية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب عامر العزاوي
النـص :

نظرًا للظروف الوبائية الخطيرة التي يشهدها العراق والمنطقة جراء تفشي فايرس كورونا الخطير ???? ، ونظرًا للوضع الإنساني والصحي المزري الذي يعيشة السجناء وخاصة السياسين وسجناء التظاهرات التي امتلات بها سجون الحكومة ، فاننا نناشد المنظمات الصحية والدولية والإنسانية والقانونية من اجل التدخل لإطلاق سراح السجناء العراقيين والتي تم الإشارة اليهم ، ولو موقتا أسوة بقرار إيران مطلع الشهر الجاري (أطلقت إيران سراح 70 ألف سجين بشكل مؤقت لمنع تفشي عدوى كورونا بينهم)، وذلك بعدما أظهرت الفحوصات خلوهم من الفيروس المسبب لمرض "كورونا"، ودفعهم لكفالة كوديعة من أجل مغادرة السجون.

إن منع الزيارة المفاجئ عن المعتقلين بسبب حظر التجوال ، سيكون له وقع نفسي صادم على ذويهم بالمعتقلات، نظرا لانعدام أي وسيلة تواصل لهم مع العالم الخارجي.
كما أكد السجناء ذلك ، وأن إبلاغ إدارة السجن للمعتقلين بمنع الزيارة بسبب وجود وباء في الخارج سيجعلهم يعيشون قلقا نفسيا عارما وهلعا على ذويهم بالخارج، دون أن يعلموا عن وضعهم ومصيرهم ،

وهنا اذ نوكد على مطلبنا بالإفراج عن المعتقلين والسجناء الجنائيين أيضا حتى ولو بصورة مؤقتة، من اجل حمايتهم من هذا الوباء الفتاك .لا سيما في وضع السجون العراقية المزري الذي لا تتوفر فيه ابسط مقومات ومتطلبات ومعايير السجون في العالم .
ناهيك عن تردي الوضع الصحي البالغ في السجون، بالإضافة إلى منع العلاج والرعاية الصحية والأدوية، متسائلين: "كيف يمكن أن يأتمن الأهالي ادارات السجون على صحة عشرات آلاف من السجناء في ظل وجود هذا الوباء الخطير !؟
اتمنى الإفراج عن المعتقلين والمحبوسين احتياطيا بل والجنائيين بأحكام مخففة أو قاربت على الانقضاء، فان تكدس السجون بالمعتقلين لأسباب سياسية لم يعد مجرد قمع سلطة لمعارضيها، بل تربة خصبة لنشر هذا الوباء الخطير ..
اللهم اني بلغت ...اللهم فأشهد
 

المشـاهدات 44   تاريخ الإضافـة 23/03/2020   رقم المحتوى 5437
أضف تقييـم