الخميس 2021/1/28 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 15 مئويـة
نيوز بار
الحياة قصيرة لنملأها بالأمل والحب والتسامح
الحياة قصيرة لنملأها بالأمل والحب والتسامح
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب د جنان الدليمي
النـص :

قال تعالى: (خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين). إن الذات الإيجابية تصنع المعجزات وبالتسامح ينتصر الحب على الحقد والكره وتسمو المحبة وينتصر اللين على القسوة والتعصب فالتسامح من صفات الأقوياء وهي صفة تميز بها نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم فلم يعرف عن النبي الحقد والإساءة وكان كثير العفو عمن ظلمه أو أساء اليه لذا وصفه تعالى: ((ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك)) ومنحنه من أسمائهم الحسنى اسمين بقوله تعالى: (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم) فالرأفة والرحمة هي من أقصى مكارم الأخلاق والتسامح خاصة، فلا تسامح دونهما. عزيزي القارئ: تعميم التسامح بين الناس يترتب عليه حفظ الأرواح والحريات والحقوق بعد ان أصبحنا بحاجة ملحة لنبذ مفاهيم التعصب والتطرف لننعم بالأمن والاستقرار وترسيخ مبادئ الإخاء الإنساني والتعايش بما يتناسب مع تنوع الأعراق والانتماءات والألوان. والرب عز وجل أمرنا: ((ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)) التسامح يبني النفوس ويبني بيوتا فلولاه ما بقيت البيوت حجرا على حجر بل بدونه ضاعت كثير من البيوت وهدمت أركانها وبناء البيوت يعني بناء المجتمع وبالتالي بناء دولة قوية. كن قويا وسامح ولا تكترث لسفاسف الأمور فالتسامح من سمات الأنا المحمودة وهو من مزايا النفوس العظيمة نظف قلبك وكن كبير النفوس كي يتعب الآخرون في تحليل شخصيتك وعند أي خصام مع أخ أو صديق أو قريب أو زوج أو زميل، تذكر قول الشاعر:

وإذا الحبيبُ أتى بذنبٍ واحدٍ

جاءت محاسنه بألفِ شفيع

المشـاهدات 160   تاريخ الإضافـة 06/10/2020   رقم المحتوى 8717
أضف تقييـم