الجمعة 2020/10/30 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم جزئيا
بغداد 15 مئويـة
نيوز بار
وراء القصد ايميلات كلنتون وخراب العراق
وراء القصد ايميلات كلنتون وخراب العراق
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب محمد السيد محسن
النـص :

مصائب قوم عند قوم فوائد , هذا ما يجب ان تستفيد منه جهود اصحاب القرار في العراق لبدء تحقيق جاد بما يخص الرسائل السرية  عن عدد من رسائل البريدد الالكتروني "ايميلات" لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون, والتي رفعت السرية عنها الخارجية الامريكية في خضم الصراع للوصول الى البيت الابيض بين الجمهوريين والديمقراطيين في الولايات المتحدة.

فيما يخص العراق , تكشف الوثائق عن تخطيط امريكي لتسهيل تنظيم داعش للسيطرة على مدينة الموصل , وتذكر الوثائق ان الامر جرى بعلم وموافقة الايرانيين والعراقيين ورغم ان المراسلات لم تذكر اسم رئيس الوزراء انذاك نوري المالكي , الا انها تشير الى علم ورضا الحكومة العراقية , وموافقة الاكراد على خطة استدراج داعش للسيطرة على الموصل, وتتحدث عن جهد ايراني بهذا الشأن.

وتشير المراسلات ايضا الى توصية امريكية بتجاوز فوز اياد علاوي في انتخابات 2010 وابقاء المالكي رئيسا للوزراء .

وتشير المراسلات ايضا الى خشية واعتراض سعودي لخطة استدراج داعش للسيطرة على الموصل , قابلها ترحيب ايراني.

وعن ما سمي بالربيع العربي تقول بعض المراسلات ان قطر كانت قطب الرحى في تحريك الشارع العربي بالاشتراك مع مؤسسة كلنتون الخيرية , حيث تم الاتفاق مع هذه الدويلة لمساعدة قوى اسلامية في مصر وسوريا .

وعلى ذكر سوريا وكم كان تأثيرها على الوضع في العراق تذكر هذه المراسلات ما كتبته كلينتون يوم 31/12/2012 :

إن العلاقة الإستراتيجية بن إيران ونظام بشار الأسد هي ما يسمح لإيران بتلغيم أمن إسرائيل، ليس عن طريق هجوم مباشر، بل عن طريق حلفائها في لبنان، مثل حزب الله , لذا فإن افضل طريقة لمساعدة إسرائيل هي تقديم المساعدة للتمرد في سورية، الذي يستمر منذ أكثر من سنة”، أي منذ 2011، داعمة فكرة انه لإخضاع بشار الأسد “يجب استخدام القوة”، لـ”وضع حياته وحياة عائلته في خطر”.

وتختم كلينتون: “إسقاط الأسد قد لا يشكل مكسبا كبيرا لأمن إسرائيل فحسب، بل إنه قد يقلل من المخاوف الإسرائيلية الجلية من فقدان الاحتكار النووي”. كاتبة الدولة الأمريكية تقبل إذن رسميا أن إسرائيل في الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تمتلك أسلحة نووية.

واستخدمت كلنتون عنوان "كاتبة الدولة" في مراسلاتها.

وبينت المراسلات العلاقة الوثيقة بين ادارة قناة "الجزيرة" القطرية , ومشروع التغيير الجديد ودعم والترويج لقوى اسلامية , واستخدام قناة الجزيرة كوسيلة لتسهيل التغييرواشاعة الفوضى في العراق وليبيا وسوريا ومصر.

وفي الوقت الذي بدأت به لجنة في مجلس العموم البريطاني للتحضير لإدانة رئيس الوزراء البريطاني الاسبق ديفيد كاميرون , بتهمة التدخل في ليبيا استنادا الى الوثائق التي كشفتها مراسلات كلنتون , نجد انفسنا في العراق امام مسؤولية اخلاقية لكشف ما يخص العراق في تلك المراسلات.

من المعروف ان انعطافتين مهمتين يحتاج العراق الى التحقيق فيهما , اولاهما, فتوى مدحت المحمود عام 2010 , التي غيرت مسار العملية الانتخابية لاحقا , وثانيها , صدمة الموصل , وكيف تم التخطيط , وكم حملت العراق خسائر بالارواح والمعدات والاموال , وانجبت خطايا كثيرة ما زلنا نعيش كوارثها. هاتان الانعطافتان تكشف مراسلات كلنتون انهما جرتا بتخطيط امريكي وبأياد عراقية.

انه امتحان كبير للمدعي العام المكلف بالحفاظ على حياة العراقيين واموالهم , حيث يجب ان يتخذ القضاء العراقي موقفا بتشكيل فريق تحقيقي لكل الذين ساهموا بقتل العراقيين نزولا عند رغبات سياسية ومناطقية وطائفية.

المشـاهدات 2281   تاريخ الإضافـة 12/10/2020   رقم المحتوى 8833
أضف تقييـم