الجمعة 2020/10/30 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم جزئيا
بغداد 15 مئويـة
نيوز بار
يا نوح ...وين نروح
يا نوح ...وين نروح
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب ا.د.ضياء واجد المهندس
النـص :

ان الله يرعى اليتامى واموالهم ، وحكاية الرجل الصالح مع موسى (ع) في بناء جدار آيل للسقوط لعائلة لم تحسن ضيافتهم شاهد قراني على ما نقول ، لان تحت الجدار كنز لايتام ، فامر الله الرجل الصالح و موسى (ع) ليشيدو الجدار ، فيبقى الجدار وتحته الكنز حتى يكبر الاطفال اليتامى و يقتنوه ... هكذا بدا الشيخ حديثه في مجلس لرجال متوسطي التعليم والاطلاع ..و استطرد : و هناك قصة مروية عن ٣ لصوص استولوا على مال ايتام تركه لهم ابوهم . اخذوا اللصوص المال ليلا"، و هرعوا مع حمارهم الذي يحمل سرقتهم بعيدين عن المدينة .. قام اللص الاول وهو اكبرهم و يلقب ب ( قصاب) بقتل اللص الثاني الملقب ب ( سلاب ) ، فاعترض اللص الثالث الملقب ب ( نهاب ) و قال ل اللص القاتل : لماذا قتلت صاحبنا ؟؟ ، قال قصاب : لكي تكون الغنيمة بيني و بينك فقط ..ادرك نهاب ان قصاب سيقتله اجلا ام عاجلا" ، فقرر ان يدس السم في الاكل ،لانه لا يقدر على قتله بخنجر او سيف لقوة قصاب البدنية ..لم يقتل قصاب زميله نهاب الا بعد ان اكمل اعداد الطعام ..بقى قصاب وحده بعد ان تخلص من زميليه سلاب و نهاب ، وجلس وحيدا" ياكل الطعام مستمتعا" بنشوة تفرده بالغنيمة دون ان يدرك انها وجبة طعامه الاخيرة لان نهاب دس السم فيها قبل مقتله..عاد الحمار بمال الايتام ، و اوصله الى دارهم ، ولسان حاله يقول : لن تسرقوا اموال اليتامى ...سألت الشيخ حينها : اللصوص ماتوا ، حيث قتل احدهم الاخر، والحمار لا يفقه الحديث ، فمن روى الحديث ؟؟!!. انزعج الشيخ مني كثيرا" ،وافترقنا وهو لايرغب ان اكون من الحاضرين لمجلسه المحدود ...قبل ايام التقيت الشيخ في احد مجالسه و كان يتحدث عن نبي الله نوح (ع) وقصة الطوفان ...سالت الشيخ بعض الاسئلة التي كانت تبدو محرجة و لكنه اجاب بطرفة . قلت : تقول ان عمر نوح يزيد عن الف عام وهذا حال اعمار البشر في زمنه، فلو ان نوح (ع) و قومه عاشوا في البصرة هل يعمرون ل ٦٠ سنة؟ .ثم قلت ياشيخ : ان الله امره ان يبني سفينة ،و تصف السفينة وكانها (بلم) او (مشحوف ) ، وهو يمثل بداية الخليقة الثاني ، لاننا احفاد نوح ، فكل بشر قبل نوح امسوا اقوام بائدة و الحضارات باتت حضارات مندثرة،  فسفينته كانت ولادة الاصناف والاجناس على الارض ، لان مع صعودهم السفينة ، انتهت كل الاحياء على الارض بفعل الطوفان ، ولم يبقى الا نوح ومن على سفينته ؟؟!!!، اني اعتقد يا شيخ ان سفينة نوح (ع) اكبر من تايتنك و اكبر من حاملة الطائرات ( ابراهام لنكولن ) و اكبر من اي سفينة بشرية على مدى التاريخ ...ثم كيف كان نوح(ع) يطعم و يسقى عشرات الالوف من الاجناس الحية و من كل جنس زوجين اثنين ؟؟!!! هناك سؤال محير هو كيف استطاع نوح ان يقنع الحيوانات بكل انواعها و اصنافها من الصعود الى السفينة ، وهو لم يستطع ان يقنع ابنه و قومه و جيرانه و اقاربه؟!!!، واخيرا ، كيف استطاع ان يضبط غريزة الافتراس و يلغي شريعة الغاب بينهم ؟؟!!!!، فلم نسمع كلب افترس قط ، ولا ذئب افترس خروف و لاضبع افترس معز و لا اسد افترس بقرة و لا نمر افترس غزال ولا......ولا.....ولا....؟!؟ ثم ،  لماذا لم يطرح احدهم على نوح( ع) ، يا نوح ...وين نروح ؟؟؟؟؟!!، لان الطوفان يشمل كل الارض وليس هناك ملاذ آمن لاحد ،ولو كان هناك مكان آمن ل لاذ به قومه ؟؟؟؟؟!!! قاطعني الشيخ وانا كنت منغمسا" باستطراد اسئلة اخرى قائلا" : اتركنا من نوح قابل اني كنت وياه على السفينة!!!! ، و تكلم عن حكومتك ، وين رايحة بينة ؟؟؟؟!!!!! قلت : ادع لنا و للعراق رب الحق والانصاف ان يحفظنا من الظلم و الجفوة والقحط والجفاف  ..

المشـاهدات 45   تاريخ الإضافـة 17/10/2020   رقم المحتوى 8857
أضف تقييـم