الخميس 2020/11/26 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غيوم متفرقة
بغداد 16 مئويـة
نيوز بار
نقار الخشب ندم على ضفاف خمسة أشياء
نقار الخشب ندم على ضفاف خمسة أشياء
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب حسن عبد الحميد
النـص :

  
                                              حسن عبدالحميد
أذكر أن راجت  في  وسطنا  الأدبي  قفشة  شعريّة  أجترحها  أحد الشعراء  الشباب  ممن  تغريهم  متعة  اللعب  على  حِبال  الكلمات و تتأرجح  على منوالها  المعاني  ، وفق  محاولة   خلق  مفارقة  حلّقت  ترفرف  بجناح  دهشة  ، يقول " الأخ "  بهذه  القفشة  :
" أجمل خمسة أشياءِ 
في الكون ؛ ثلاثة 
المرأة  و الشعر "
لعل  ما  ذكرّني  بهذا  الإستذكار  الذي  قد يبدو  بعيداً - بعض الشيء  -  عن  فحوى  كتاب  لممرضة  إسترالية  تدعى " بروني  وير "  حمل عنوان " أكثر خمسة أشياء  ندم عليها الراحلون " و الذي يدور على  ما  رصدته  و سجلته هذه الممرضة  التي  قضت  سنوات عديدة  و متواصلة للعمل في مستشفى خاص بالمسنين - تحديداً- في  قسم  العناية  الخاصة  بالاشخاص  الذين يحتضرون على  فراش  حافة  الرحيل  ، و لا يوجد  أمل  في  علاجهم ، أستطاعت " بروني "  أن  تسجل  الأمنيات  الاخيرة  لهؤلاء  من الذين  وثقّت  لهم  على ضوء ما كان  يضمر و يدور في  دخائلهم ، ممن أجمعوا عبر ما أباحوا لها ، إنهم  لم يندموا  - قطعاً - على  مال  أو عيال  أو ضياع  فرص عمل ، أو عدم  تقليد  مناصب  و نيل أوسمة  أو  نياشين وغير ذلك ، وقبل  المرور على  ملخصات   تلك  الاشياء  التي  ندموا عليها  بحسب  " وردان "  ذلك  في عموم  ما توصلت إليه الممرضة ، لابد  من  ذكر حقيقة  مفادها ؛ إن  الإنسان في لحظات مواجهته   الموت  لايمكن أن  يخدع  نفسه ،ولا  يمكن  أن يقول غير ما يشعر به  ، فماذا  قالوا أبطال  هذا الكتاب عن هذه الاشياء التي عنها ندموا؛
- ندموا على التفكير والقلق من أراء  الناس فيهم ، وكم تمنّوا لو كانوا يملكون الشجاعة  للرد عليهم  و الدفاع عن  أنفسهم .
- ندموا على عدم الإفصاح عن مشاعرهم ، خوفاً من إغضاب الأخرين ، فعاشوا  حياة سلبية  لا روح  فيها، فالخوف  جعلهم يضمرون ما يريدون  قوله .
- ندموا على إدراك أن  السعادة  قرار بيديهم ، فأجلوا سعادتهم دون أن يعوا إنها  سر أسرار  حيواتهم . 
- ندموا على اللهات و الركض  غير المبرر وراء  لقمة العيش فقط ، دون مرافقة  الأباء  و الأمهات والتفيس   عما كان يعتري " الوالدين " من حاجات و مشاعر ،و أن ما ينطبق على الأم و الأب ،  كذلك ينطبق على أبناءهم في مراحل مهمة من أعمارهم .
- وأخيراً  ندموا على  عدم  خوض مغامرات معينة ، كانوا قادرين إقتحامها من خلال  السعي على  ملاحقة أحلامهم  المعقولة  و إمكانية   تحقيقها  على نحو ما  .
 

المشـاهدات 84   تاريخ الإضافـة 22/10/2020   رقم المحتوى 8897
أضف تقييـم