الأحد 2021/1/17 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
ضباب
بغداد 14 مئويـة
نيوز بار
نقار الخشب نفوس العراق ؛ورثة  الكارثة
نقار الخشب نفوس العراق ؛ورثة  الكارثة
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب حسن عبدالحميد
النـص :

تذكرّتُ  ما  كنا  قد دَرسنا من مواد و أصول  نظريات في  كتاب  " الإقتصاد "  الخاص  بطلبة   الصف  السادس الأدبي ، ما ذهبت  إليه  نظرية  العالم  البريطاني  " توماس مالتوس" حول تزايد  عدد  السكان  وفق  متوالية " هندسية "  فيما  تتزايد  المواد الغذائية  وفق  متوالية  " عددية " بضمن  ما ورد  في مؤلفه المعنوّن " أصول الاقتصاد السياسي" في العام /1820، ، و أنا قارن  جداول  النسبة  التي  أرسلها  لي أحد  الاصدقاء  ممن  توّلع  برصد  و حصد  بمثل  هذه  الإهتمامات ، تلك النسب و الارقام  التي  أحييت  عندي  - مجدداً -  ما كان  يراودنا  من  حقيقة  مخاوف  و جس  هواجس  كارثيّة  أمام   ما جاءت  ترمي  إليه  هذه  النظرية  التشائمية التي  إنتشر  صيتها  كالنار في الهشيم ، للحدّ   الذي أثرّت  فيه   كثيراً على  تأسيس مسارات  سياسات  الدول  الكبرى  في  تبرير و تسويغ  مشاريع  هيمنتها  و نشر  شرورها  المتنوّعة  على  الشعوب  الفقيرة  و المغلوب  على  أمرها   في  عالم  اليوم ، و ما كان  قد  سبقه من أعوام  و عقود  ، بعد ما ورد   نجد  أن نزف  اليكم   كوكبة   تلك  النسب التي  آثارت  لدينا  كل  هذه  المواجع  ، وهي  تشير  إلى  سنة /1960 حيث ؛ ( عدد نفوس " بلجيكا ٩.١٢٩.٠٠٠ نسمة " //  "عدد  نفوس هولندا ١١.٢٤٠.٠٠٠ نسمة" // " عدد  نفوس السويد ٧.٤٧١.٠٠٠ نسمة " // " عدد  نفوس العراق ٧.٢٩٠.٠٠٠ نسمة ) ، فيما سجلت  الإرتفاعات  التالية وصولاً إلى سنة / 2019 ( بلجيكا : ١١.٤٦٠.٠٠٠ نسمة " // " هولندا: ١٧.٢٨٠.٠٠٠ نسمة " // " السويد : ١٠.٢٣٠.٠٠٠ نسمة " // " العراق : ٣٨.٤٣٠.٠٠٠ نسمة) ، لعل ما  حصل  في العراق خلال الستين عاما   يفصح  عن  إزدياد   عدد نفوس   بلجيكا إلى مليوني نسمة تقريبا ، و في هولندا ستة  مليون  نسمة ، و السويد مليون و سبعمائة  ألف نسمة تقريبا ، بينما  العراق  إزداد  فيه عدد النفوس  إلى  واحد  و ثلاثين  مليون  نسمة ، رقم  مخيف ، أليس كذلك  ؟!!!  حين  نحصي  حجم  ما أصابنا من متواليات حروب / سنوات حصارات / موجات  هجرة و نزوح /  ويلات  و كوارث ، أدّت  إلى  تدّني  طروف  الحياة على  كافة  المستويات  ، يكفي  - فقط -  بأن  نعرف  أن  عدد  الموظفين و المتقاعدين  في عراق اليوم ، يفوق  عدد  سكانه  في العام /1960، لكي ندرك  حجم   جحيم  الكارثة .

المشـاهدات 108   تاريخ الإضافـة 09/11/2020   رقم المحتوى 9063
أضف تقييـم