الخميس 2020/11/26 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم
بغداد 16 مئويـة
نيوز بار
منحنى خطر .. مسرحية عن الكذب وآثاره تطرح قضية ألوان الزيف والنفاق والخداع المجتمعي
منحنى خطر .. مسرحية عن الكذب وآثاره تطرح قضية ألوان الزيف والنفاق والخداع المجتمعي
مسرح
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

دمشق – أعاد مسرح الحمراء في دمشق فتح أبوابه أمام الجمهور بعد رفع الحجر الصحي من خلال تقديم عرض “منحنى خطر” للمسرح القومي في حلب وعلى مدى يومين.العرض الذي كتبه المسرحي البريطاني جي بي بريسلي عام 1935 وأعده حسام خربوطلي وأخرجه حكمت عقاد وأنتجته مديرية المسارح والموسيقى، جاء على مدى ساعة ونصف الساعة، مقدما قصة عائلة ثرية مع عدد من أصدقائها المقربين والذين تجمعهم علاقات قوية في ظاهرها حتى تتكشف الحقائق في إحدى السهرات لتنهار تلك العلاقات فجأة ويتضح أنها كانت مزيفة وهشة.وعن العرض قال المخرج عقاد في تصريح له “العرض يحكي عن الكذب والخداع الموجودين في أي مجتمع وعملنا على عدم تحديد مكان أو زمان معينين للعرض ودون أي دلالات على ذلك”، مبينا أن العرض لقي إقبالا مميزا من الجمهور والذين لم يتمكن عدد منهم من الدخول بسبب الالتزام باستقبال ثلاثين في المئة فقط من القدرة الاستيعابية لصالة العرض حفاظا على مسافة التباعد بين الأشخاص.وأشار حسام خربوطلي، معد العرض والذي جسد فيه دور بسام، إلى أن المسرحية تنطلق من حدث بسيط ورئيس يؤدي إلى كشف عدد من الأحداث والحقائق التي تتصاعد لتظهر مدى ما تعرضت له الشخصية التي لعبها من خداع وكذب من قبل الشخصيات الأخرى ما يؤدي إلى انتحاره في النهاية، معتبرا أن تبادل العروض بين المحافظات يساعد على تبادل الخبرات والأفكار بين الجميع ويطور المسرح السوري ويوسع شرائح الجمهور.أما الممثل محمد سقا فجسد شخصية ورد الذي يعمل في شركة العائلة الثرية وهو صديق مقرب لها حيث يتضح أنه هو من سرق أموالها ودبر بعدها التهمة لأحد أفراد العائلة الثرية والذي مات منتحرا.الممثلة منيسا ماردنلي جسدت شخصية أسيل الشابة الجميلة التي تعمل في شركة العائلة الثرية وتجمعها بها علاقة صداقة وطيدة وتضطر لكشف عدد من الأحداث التي تظهر حبها لبسام وتورطه في قتل شقيقه مطر.وعن شخصية جاد أوضح الممثل طارق خليلي أنها تحمل الكثير من الخصوصية من حب للموسيقى والفن والإحساس المرهف وهو أحد أفراد العائلة الذي سينكشف مدى زيفه وشذوذه، لافتا إلى أن تقديم العرض في دمشق سمح لفريق العمل بمعرفة مدى تفاعل جمهورها معه.والممثلة عبير بيطار، التي لعبت شخصية لورا صاحبة البيت الذي تدور فيه أحداث المسرحية، قالت “تبادل تقديم المسرحيات بين المحافظات يساعد على اكتشاف رؤى وطرق عمل مختلف الفرق وعلى تقديم مسرح سوري أفضل”.أما الممثلة نغم قوجاك، التي لعبت شخصية زين شقيقة كل من بسام ومطر والمتزوجة من جاد، فقالت “المسرحية تطرح قضية اجتماعية تتركز حول الكذب بكل أشكاله والذي لا بد أن تأتي لحظة انكشافه لتشكل المنحنى الخطر بكل ما يحمله من صدمة للجميع”.

المشـاهدات 50   تاريخ الإضافـة 10/11/2020   رقم المحتوى 9105
أضف تقييـم