الخميس 2021/1/28 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غيوم متفرقة
بغداد 15 مئويـة
نيوز بار
تقاسيم على الهامش
تقاسيم على الهامش
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب عبد السادة البصري
النـص :

 

(( اتحاد أدباء ميسان ، والعمل المثمر !! ))

في الأسبوع الماضي ذهبت إلى ميسان لأشرف على الانتخابات التكميلية للهيأة الإدارية لاتحاد الأدباء والكتاب فيها ،رغم أنني من المتابعين لكل أعمال وبرامج ونتاجات جميع الأدباء في كل مكان ، ومنهم الميسانيون ، لكنني انبهرت بما شاهدته ولمسته من عمل ونتائج تبشّر بالخير في كل مفصل من مفاصل بناية الاتحاد ، التي هي عبارة عن نصف جناح بناية المحافظة القديمة ، خمس غرف وممر طويل تحولت بفعل الإخلاص والمحبة للمدينة وأهلها وأدبائها إلى مقر جميل يضمّ بين جوانحه صور ونتاجات أدباء المدينة الراحلين والأحياء !!

ما أن تدخل البناية وتلتفت صوب الدرج للصعود إلى الطابق الثاني ، حتى تواجهك لافتتان طويلتان ترحبان بالضيوف بين ناسهم وأهلهم أدباء ميسان ، وعند صعودك الدرج ووصولك الطابق الثاني تواجهك لافتات كبيرة ، هي عبارة عن بوسترات لجلسات إبداعية لعدد من أبناء ميسان مع صورهم الرائعة ، وحال دخولك الممر الذي تقاسم غرفه العشر ( اتحاد أدباء ميسان ونقابة صحفييها ) ستندهش وينشرح صدرك لما ستشاهده من عمل دءوب ومثمر للهيأة الإدارية التي لم يمر على عمرها سوى سنة ونصف ، حيث اللوحات التشكيلية الجميلة ، وصور الأدباء وأغلفة نتاجاتهم في الشعر والقصة والرواية والنقد ، الممر الذي تحوّل بفعل الإخلاص والمحبة والانتماء الحقيقي للمدينة وناسها إلى قاعة رائعة ( قاعة ميشا ) لإقامة الجلسات الأدبية والورش الثقافية ، واستضافة مبدعي العراق فيها ، وعند تجوالك في الغرف المخصصة للاتحاد تدرك حرص وتفاني الإدارة على إظهارها بالمنظر الرائع من خلال تأثيثها وتقسيمها على لجان الهيأة الإدارية كافة ، ثم المكتبة ( مكتبة حنون مجيد ) التي بدأت تنمو شيئا فشيئا من إصدارات ميشا ، واتحاد الجواهري العريق واهداءات أدباء العراق !!

بعد ذلك تقف عند ( إصدارات ميشا ) لتتأمل العناوين والكتب الرائعة بما جادت به قرائح مبدعي المدينة من شعر وقصة ورواية ونقد وترجمة إلى مجلات رائعة ( ميشانيون ــ للأدباء الشباب ) ( انخيدوانا ــ لأدب المرأة ) ( ميشا الصغير ــ للأطفال ) وهذه التفاتة وخطوة رائعة جدا لأننا بحاجة إلى أدب الأطفال ، وأطفالنا بحاجة الى توعية وزيادة معرفة وإدراك ثقافي ، وفتح عيونهم على الإبداع العراقي بكل صوره !!

لن يكون هذا حتما ، لولا تفاني وإخلاص وحرص الهيأة الإدارية ومحبتها للمدينة وأدبائها وسعيها إلى النجاح والتألق ، ومن أجمل ما قامت به من خطوات هو طبع وتوزيع صور مبدعي ميسان من أدباء وفنانين على المقاهي والكازينوهات ليتعرف عليهم الناس في كل مكان !!

العمل الجاد والحريص والمخلص يأتي بثماره حتماً ، وما تحدثت به من وصف لمبنى اتحاد أدباء ميسان الرائع ، رغم انزوائه داخل بناية تضم عدداً كبيراً من الدوائر وغيرها إلاّ تعضيداً لهم ، ومحبة ، وفرحا بما قدموه ، بوركت جهودهم ، وأتمنى لهم التألق أكثر فأكثر .

المشـاهدات 138   تاريخ الإضافـة 16/11/2020   رقم المحتوى 9192
أضف تقييـم