الأحد 2021/3/7 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 10 مئويـة
نيوز بار
من يريد دفع العراق للهاوية؟
من يريد دفع العراق للهاوية؟
رأي الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب باسم الشيخ
النـص :

قادة القوى السياسية يتهمون تشرين بقولهم إنما أريد بها أخذ العراق الى الفوضى في محاولة لتقزيمها ومسخ محتواها الوطني والاساءة اليها ومنع اي خطوة تعمل على احيائها وتسويغ قيمها والاعتداء عليها تحت ذريعة الانصياع لاجندات أجنبية وهي ذرائع باتت مكشوفة ولاتنطلي على شعبنا واذا كان لابد من تسمية الثورات بأسماء معينة فلا ضير ان تكون كل شهور السنة مسميات لانتفاضة العراقيين.

وللرد على هذا الاتهام فاعتقد ان من أخذ العراق الى الفوضى والهاوية هي هذه القوى والكتل السياسية الفاسدة والفاشلة ، التي استمرأت الفساد وتجاهلت التزوير وغضت الطرف عن سرقة المال العام وهدره وقدمت لمواقع المسؤولية من هم انصاف الكفاءات والمزورين والفاشلين ليكونوا على رأس الادارات العليا فأخذوها الى الحضيض الذي جاءوا منه ، من يريد دفع العراق الى الفوضى من سمح بقتل القطاع الخاص وهدم القطاع الصناعي واباد القطاع الزراعي وهو من احتكر وحزبه قطاع الاستثمار لتغدو الجامعات بيد الاحزاب والمصارف بيدها والمولات بيدها والمستشفيات بيدها والمجمعات السكنية لها ايضاً ومارس زبانيته الابتزاز على اي مستثمر وفرض الاتاوات المجحفة عليه.

من يريد أخذ العراق الى الفوضى هو من اوعطى الامر لقتل الشباب العزل المتظاهر لمجرد انهم طالبوا باستعادة الوطن ، من يعرف من هو الطرف الثالث ومن دفعه ومن سلحه ومن يقف وراءه ومن اعطى الامر له ليطلق الرصاص على صدور شباب تشرين او نشر القناصين لقنص كل من رفع صوته وجاهر به ضد فساده ، وهو من يمنع الحكومة من الوفاء بوعدها الذي قطعته على نفسها انها ستقدم الجناة للقضاء لينالوا جزائهم العادل ، بل هو من جعل من الوزارات اقطاعيات خاصة لحزبه يتحكم بها وبمواردها ويمنعها من تقديم خدماتها للمواطن وهو من يدعم السلاح المنفلت ويمنع حصره بيد الدولة وهو من يزور الانتخابات ويضغط على القضاء ليغض النظر عن جرائم التزوير وما يرتكب من خيانة بحق حرمة الصوت الانتخابي.

من يدفع العراق للفوضى هو الذي جعله الاول في الفساد والاول في الرشوة والاول في البطالة والاول في الجهل والاخير بالنزاهة والاخير بالتعليم والاخير بجوازه والاخير بأمنه والاخير بأقتصاده هو من جعله الاخطر على الكفاءات والاطباء والاكاديميين والاعلاميين والفنانين والناشطين فبعد ذلك يتبين من يريد للعراق الخير.

المشـاهدات 178   تاريخ الإضافـة 10/01/2021   رقم المحتوى 9514
أضف تقييـم