الأحد 2022/12/4 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 11.95 مئويـة
نيوز بار
تخيلات في بلاد الحرب
تخيلات في بلاد الحرب
فنارات
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب جمو درويش
النـص :

حين كنت في صغري كانت

طفولتي صامتة و كاتمة

وكانت في يداي لعبة منفردة

على وشك الإنكسار

و طفولتي ما زالت

ترقص في مهبة الريح  ،

وكنت أصنع الألعاب

 من الطين

و أحيانا أدخل إلى الحرب

كفارس في الخيال 

و في ذاك الحين صنعت جنديآ

 و في يده بندقية غاضبة و قاتلة

و كان يدخل في الأفكار

و ما زلت أتذكر

ما دار بخلدي

بأنني سأكبر في تلك الحروب

 و سأتشرد بسبب الإبادة

 تحت ظلمة شديدة ..

الآن تعلمت فن الرسم 

وها أنا ارسم على صدري

طفلا مفقودا بدماء الشهداء

و أمطر الشعر على طفولتي الجارحة 

و مدينتي أصبحت منكوبة

و فيها تشتعل النيران بلون الأغتصاب

و غيمة سوداء تحتل سماء براءتي ..

امشي في أزقة مدينتي

فأرى إمرأة عجوزة

و في يدها عكازا مكسورا

مصنوعا من عظام أولادها

ترتجف يداها من الخوف الشديد

و هي تمشي رويدا رويدا  سألتها :

إلى أين يا بقايا الحروب ؟!

فقالت لي : 

يا بني أرى الموتى

بين أضلاعنا

و القتلة

يقهقهون على أجسادنا

و يبتسمون على أشلائنا

و يقتلون أطفالنا و يغتصبون نسائنا  .

أين ضمائركم أيها الحكام  ؟

دعونا أن ننام قليلآ بأمان

كي لا نفقد الألحان ؛

ماذا فعلنا لكم ؟ 

ماذا سيحصل إذا أبتسمنا ؟

لماذا لا تسمحون للحمائم بالسلام ؟

و لماذا لا تدعوا البلابل

تغرد في اوطانها الالام ؟

المشـاهدات 826   تاريخ الإضافـة 20/04/2021   رقم المحتوى 10920
أضف تقييـم