الخميس 2021/7/29 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 29.95 مئويـة
نيوز بار
جتكم القرف من وسع .. جمهورية البط
جتكم القرف من وسع .. جمهورية البط
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب د.ماري جرجس
النـص :

الحلقة الثالثة

هكمل يا ستنا... هكمل" رد دكروري ع البطة ام جناحات"وزي ما قلتلك يا غالية قلتلهم سيبوني اظبطلكم الدنيا...دنيتكم خربانة...فلوسكم خلصانة... صحتكم هلكانة... عقولكم عدمانة...وفوق دا كله وارثين دين تقيل.. عاوز سنين  وجيل ورا جيل... وضهر حديد حمول يشيل....خلوا عند اهاليكو دم.. وياللا بينا لقوتنا نلم...تعالوا.. حطوا ايدكم ف ايديا.. اقسم بربي ما عاوز حاجة ليا.. بس خليكم واثقين فيا.. ولو شويا..هو انا مش كان ممكن اقول وانا مالي.. برنس ف نفسي واخليني ف حالي...وكان هيبقى حقي وحلالي... بس النوم والهنا ما حلالي...غير لما اطمن على نسل الغالي"(معقول فيه كده؟!)... ردت الست بطة(يعني ضحيت براحة بالك علشان العرر دول.. اللي ماحد فيهم هز عرض ولا طول... ولا حتى كبيرهم فكر لاخواته يعول... مع انه تلح وشبه الغول ... كمل يا دكروري وقول.... بس بعد مااخد برشام  الضغط واسند قلبي بحبايتين فول...) رجعت  الست بطة ام جناحات لدكرور وعيلته بعد 5 دقايق... وقعدت ع الكرسي وقالت بصوت قرفان متضايق... (احكيلي بقى ايه اللي حصل بعد ما قررت تقوم بالمهمة الجبارة... وتبقى وكيل على مملكة منهارة... فاكرة نفسها قصر حيطانه مرمر وهي يدوب  حارة علي محارة.. واقف على بابها حمار وحمارة) "حاضر ياست  الكل... بعد اما طلبت منهم يقفوا جنبي.. وافتكرت الحياة بقى لونها بمبي.. غفلوني ولاد الصارمة...واكتشفت ان ارجل دكر فيهم كان ف الواقع اخيب  من اخيب حرمة... " (معقول يا دكرور؟! ... لبسوك الطرطور؟! )... قالت الست بطة "عيب عليكي يا ستنا  وانا برضو يخيل عليا الكلام ده؟!... طبعا هرشت كل اللي بيعملوه من اول مرة... وفهمت مين بيلعب جوه ومين بيلعب بره... وقلت استعنا ع الشقا بالله... لا هستني منهم رأي ف حاجة... لا اه ولا لاه... بطروقراطيك ايه اللي عوزين يطبقوه وهما مش عارفين معناه ... وعرفت اني داخل ف اتون النار اهلي وناسي جوه.. وأغلبهم جسم بطة بدماغ حمار.. ومفيش وقت افهم واشرح... عدوهم جبار... حاجة من اتنين... ياأبقي أسد يا اخور وانهار... وورايا الدم يكون انهار... وليل ورا ليل ملهمش نهار... " (شوقتني يا دكر البط كلهم... عملت ايه مع كل ده هم... والبط اللي ماعنده ريحة الدم... مش عارف عدوه من ابن العم... كمل واحكي بس احكي المهم بعد الأهم) ....  (طب عملت ايه يا دكروري... ومشيتها ازاي عرفني ضروري... وجاررهم وجايلي بيهم ليه و طالب حضوري) "بصي يا ستنا مشتها بالعقل والحكمة... وبقيت احسبها عليهم باللقمة... مش بخل والله بس مكنش حد بيبات جعان وف نفس الوقت مش لازم يموتلي بالتخمة... خدي عقلي يا ست الكل وفكري بدالي... خلاص اللي حصل حصل واتدبست فيهم وف امهم وبقوا عيالي... لو همشي ورا عقلهم هيضحكوا عليهم ولاد عمامي وولاد اخوالي... ومش بعيد يبيعوا البركة اللي ستراهم وميلقوش حته تلمهم الا مصرف مجاري... بقيت اشتغل ليل ونهار... اناملي تلت اربع ساعات يوميا وانزل من غير فطار... أسعى يمين وشمال مخبيش عليكي معدش فيها أسرار... كل البط اللي حوالينا عينهم على بركتنا... عارفين قيمتها وبركتها... مليانة خير واللا مكانها ومكانتها وطلتها وحلاوة مايتها ورقة حركتها... مطمع يا ستنا... ومين ميطمعش وخصوصا لما يكون صحابها بالاشكال المنيلة اللي انتي شيفاها قرصت عليهم شويتين... عارف لكن لمصلحتهم وصلوني اني اضطر اخلي اكلهم بفلوسهم اللي ياكل يدفع... اللي يفتح الانتربط يدفع... اللي يقعد يحبلي للفجر ع التليفون العوام  يدفع.... عايشينلي ف البلالا ومضيعين فلوسهم وصحتهم وف الآخر كل اللي بياخدوه خوازيق كل خازوق اسخم من اخوه... المفروض انا بقى اطبطب وادلع ونضيع كلنا؟! اجبروني  اسففهم ميه البركة عشان نعيش... يمكن يفوقوا وحتى لو مفاقوش ميضيعوش الجيل اللي جاي ونقولهم مفيش... اشتغلت زي ماحكيتلك ب العشرين ساعة ف اليوم... ويادوب اربع ساعات نوم... وياريتني خلصت من اللوم... بخيل ومنشفها عليهم... ومعيشهم ف ضنك ومسلخلهم فخادهم و رجليهم... محدش عاوز يشتغل يا غالية كله عاوز كله ع الجاهز قمت جبت عليهم واطيهم..."  (كفاااااية.... انا اتهد حيلي من مجرد الحكاية... ريح شوية يا دكروري يا ضنايا... لحد ما اروح اخد بقية دوايا... وانتوا يا عرة البط... كلو يلزم مكانو ومسمعش كلام ولا رط... حازوا كلكم ع نفس الخط... لحد مانشوف ليلة اهاليكم هترسي ع انهي شط)..... قالت وراحت قامت ست البط .. يتبع الاربعاء القادم باذن الله.

 

 

 

 

المشـاهدات 83   تاريخ الإضافـة 15/06/2021   رقم المحتوى 11451
أضف تقييـم