الثلاثاء 2021/9/21 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 33.78 مئويـة
نيوز بار
تحت لهيب تموز .. زحمة تلقيحات وازمة مقاطعات !
تحت لهيب تموز .. زحمة تلقيحات وازمة مقاطعات !
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب حسين الذكر
النـص :

في الذاكرة العربية والعراقية تحديدا ما زال شهر تموز يحمل طابعا ثوريا تغييرا جذريا ودمويا في احيان كثير منه بناء على تجارب متعددة تنسجم مع انعكاسات ما يحمل الشهر من حر وازمات مياه وقطع كهرباء وقلت خدمات وشحت واردات فضلا ما لحق طبقة الفقراء من تبعات مرض كورونا اللعين - وهنا اللعنة شرعية باعتبار ان الفايروس فتك بالفقراء ممن لا يمتلكون شراء حقن دواء تجاوز سعرها الالف دولار - بمعزل عن اعتراض وزعل المستفيدين من المرض اذ ان بعض العاملين بالوسط الطبي اصبحوا من كبار الملاك وانتسبوا للطبقة البرجوازية بظرف سنتين غير مكتملة تمثل عمر الفايروس اللامبارك .. يقول احد الفقراء ممن التقيتهم مصادفة ان اسرته قد ضربت جملة ومفرد بكورونا وحينما ذهبنا للطبيب الخاص وجدنا عنده زحمة غير  معهودة اكثر من خمسين مراجع اجرة كل واحد منهم خمسة وعشرين الف دينار .. وان الطبيب بعيادته الخاصة لا يفرق بين غني او فقير في حساباته المدفوعة مقدما كما انه يتقاضى من كل مريض ذات الاجر لا يعنيه ان الاسرة مصابة كلها او فردا واحد منها ..فكل ما زاد العدد يعد خيرا .. فقد قالت العرب منذ القدم .. مصائب قوم عند قوم فوائد ..الادهى من ذلك ان الطبيب لا يكتفي بالكشف بل هو يبعثك للتحليل والمفراس والاشعة والصيدلية واخيرا وليس اخرا المضمد ..وكلها ادوات واساليب تتطلب الدفع بالعملة الصعبة .. وما شاء الله وليس من محاسن الصدف بل من مساؤي العهد الاغبر ان كل العاملين بهذه الاقسام التي يتوجب على المريض المسكين مراجعهم والوقوف مطيعا في طوابيرهم .. هم من اقارب السيد الطبيب ومن الدرجة الاولى ... وهلم جرا .. ومن اراد التاكد فعند اهل الحل والعقد .. والعقود والرسم الخبر اليقين .ذهبت الى المركز الصحي لاخذ الجرعة الاولى من اللقاح وقد شاهدت العجب من التزاحم والفوضى العامة والضاربة في المركز  المخصص لتلقي جرعات اللقاح .. وقد عاينت الحرج والتعب الذي يعانيه الاخوة الموظفون هناك والجهد المبذول من قبلهم في ظل بيئة عراقية تشاع بها قيم الواسطة والقوة والغلبة والتسابق الحصول على سبق التلقيح بكل الاساليب المتاحة سيما تحت وقع اسنة انتشار الوباء وتزايد عدد الوفايات والاصابات واعتماد الحكومة وثيقة اللقاح كوثيقة رسمية للسفر ولاغلب المعاملات الرسمية ..كل تلك الاجراءات معززة بالدعايات والاشاعات في مجتمع قلق مضغوط ... وغير ذاك مما هو سائد في البيئات العربية التي تسمع وتعمل وتتحرك تحت وقع الوشاية اكثر من اي نصائح وحكم واراء عاقلة ..هنا نامل من السادة المسؤولين عن الملف الصحي ومكافحة كورونا ان يامروا الجهات المعنية  باستنفار كافة قطعاتهم وملاكاتهم للنهوض بمهام الفرق الجوالة لاجراء التلقيح بالبيوت لتخفيف الضغط عن المراكز الصحية ولطمإنت الناس واعادت استباب الامن تلافيا لازمة امن صحي وقانا ووقاكم الله شرورها ..مما يضحك ويبكي في آن واحد .. سمعت وقرات منشورات لبعض الفقراء والنخب الشعبية وهم يدعون بضرورة مقاطعة شراء طبقات بيض الدجاج وذلك لارتفاع سعر البيع بشكل تموزي حار جدا .. لا يتناسب مع حاجة الناس ومحنتها .. علما ان للبيض اهمية قصوى في حياة الشعب لانه مادة اساسية تعد رخيصة ومتوفرة تغطي اغلب وجباته وموائده سيما الافطارية منها ..

المشـاهدات 95   تاريخ الإضافـة 27/07/2021   رقم المحتوى 11733
أضف تقييـم