الثلاثاء 2021/9/21 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 33.78 مئويـة
نيوز بار
القارة الثامنة ..سكانها ليسو بشرا
القارة الثامنة ..سكانها ليسو بشرا
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب أحمد الالوسي رئيس مهندسين
النـص :

على  مساحة  اكثر من  ٣ مليون  كيلو متر  مربع تمتد  قارة  كاملة  تم  اكتشافها  عام  ١٩٩٧    بواسطة  العالم جارلس  مور   ، ربما يعتقد البعض  أن  هذه القارة هي زيلاند  المكتشفة  حديثا  وشبه المغمورة  لكن  الحديث هو  عن  قارة  تقع على الشمال  الشرقي  للمحيط الهاديء  ومساحتها  تقارب  ٦  أضعاف  مساحة  فرنسا  وسكانها  ليسو  من البشر  بل  من  مخلفاتهم  وقمامتهم  فلا تستغرب ان  كانت  فرشاة اسنانك  أو قدح  الكابتشينو  او  عبوة  الماء  البلاستيكية  هم  من  مواطني  هذه القارة ، نعم  انها  قارة  من النفايات والقمامة  والتي  تكونت  نتيجة  القاء  كميات  كبيرة  منها  على السواحل  او  مياه  الأنهار  والتي تصب  في البحار  والمحيطات   ومن ثم  جرفها  عن  طريق  التيارات  البحرية والمحيطية  لتتكدس  في  المحيط  الهاديء  ،  هذه القارة  هي حقيقة وليست  ضربا من الخيال  .تعيش على هذه القارة أيضا البكتيريا  والحشرات  وغيرها  من  المخلوقات  الضارة  والمصاحبة  للنفايات والقمامة .   ما يزيد المشكلة  تعقيدا  هي  استمرارها  وازديادها  وبالتالي  توسعها  وتمددها  في  ظل  زيادة الاستهلاك  والاعتماد على  المنتوجات  البلاستيكية  وغيرها والتي  ترمى  في الانهر  والسواحل ستصل  يوما  مساحتها  الى  ما  يعادل  قارة  اوربا بالكامل  وبالتالي  تسهم بقتل  الكثير من الأحياء  والحيوانات  في المحيط  على الرغم  من  وجود  الكثير  من  الشركات  والمعامل  التي  تقوم  بإعادة التدوير  إلا  أن هذه  الجهود  ما زالت غير  كافية  . إن  مشكلة البلاستيك  الأكبر  هي  أنه يحتاج  ما بين  ٥٠٠ إلى ١٠٠٠ سنة  للتحلل  ، مع العلم ان معظم  الناتج  من المواد البلاستيكية  يأتي  من  قارة  اسيا  وبالذات  الصين المتصدرة القائمة في العالم   .تقوم  التيارات البحرية  والمحيطية  بدءا من اليابان واوربا  بحمل  هذه النفايات  حول العالم  وتجميعها  في  مكان  واحد  وتبقى فيه وللابد .لابد  من  المجتمع  الدولي  بشكل  عام  الاهتمام  بهذه  الظاهرة  بشكل  أكبر  واتخاذ  قرارات  مهمة لتقليلها  ..

 

 

المشـاهدات 89   تاريخ الإضافـة 27/07/2021   رقم المحتوى 11735
أضف تقييـم