الثلاثاء 2021/12/7 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 16.95 مئويـة
نيوز بار
في الدوحة منتخبنا الوطني يتعادل مع سوريا ويدخل عنق الزجاجة
في الدوحة منتخبنا الوطني يتعادل مع سوريا ويدخل عنق الزجاجة
الملحق الرياضي
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور الرياضي

فرض التعادل الإيجابي 1-1، نفسه على موقعة العراق وسوريا، في إطار الجولة الخامسة من التصفيات الحاسمة المؤهلة لكأس العالم.تقدم المنتخب السوري في الدقيقة 80 عن طريق عمر السومة، فيما سجل أمير العماري، هدف التعادل للعراق في الدقيقة 84 من ركلة جزاء.وارتفع رصيد العراق إلى 4 نقاط في المركز الرابع بالمجموعة الأولى، مقابل نقطتين في جعبة سوريا في ذيل الترتيب.المواجهة لم ترتق للمستوى المتوقع من الطرفين، وكان التعادل بطعم الخسارة للمنتخبين.مدرب سوريا، نزار محروس، باغت الجميع بإبعاد محمد عثمان وإياز عثمان عن التشكيلة الأساسية، ودفع بالحارس خالد حج عثمان وكان نجم فريقه.أما عمر السومة وعمر خريبين، فشلا في تقديم أنفسهما بشكل جيد.الشوط الأول جاء متكافئًا، وتسابق اللاعبون في إضاعة الفرص أمام المرمى.البداية كانت بإبعاد مؤيد الخولي لكرة علي الحامدي، أما تسديدات محمد العنز وعمر السومة لم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى فهد طالب.المنتخب العراقي هدد مرمى الحارس خالد حج عثمان بعدة هجمات سريعة.في الشوط الثاني، دخل المنتخب العراقي بشكل مختلف وكان الأفضل والأخطر والأكثر وصولًا لمرمى خالد حج عثمان، الذي أنقذ مرماه من 4 فرص محققة.محمد العنز غادر مصابًا، ودخل كامل حميشة بدلًا منه، كما دفع المدرب بإياز عثمان بديلًا لمؤيد الخولي.وتحسن الأداء السوري، وانحصر اللعب في الوسط دون هجمات سريعة، وحاول السومة من بعيد بكرة طائشة، أما تحركات خريبين كانت غائبة.وسجل عمر السومة، هدف التقدم لنسور قاسيون من زاوية صعبة في الدقيقة 80.الرد العراقي جاء سريعًا بعد 4 دقائق، من ركلة جزاء نفذها أمير العماري بنجاح.وشهدت الدقائق الأخيرة، إثارة بالغة وإشهار بطاقات صفراء بالجملة، وتسابق اللاعبون على إهدار الفرص، لتنتهي المباراة بالتعادل.. عبّر مدربُ منتخبنا الوطنيّ لكرة القدم، الهولندي ديك ادفوكات، عن حزنه الشديد لعدم تحقيق الفوز أمام منتخب سوريا في المباراة التي انتهت بالتعادلِ الايجابي بهدفٍ مساء اليوم الخميس ضمن مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الأولى للتصفيات الآسيويّة المؤهلة لمونديال قطر 2022. وقالَ ادفوكات في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، في إجابته عن أسئلة الصحفيين: لا أخفي انها كانت مباراةً صعبةً جداً، وسنحت لنا أكثر من أربع فرصٍ سانحة للتسجيل لكنني أقول إننا كنا محظوظين بإدراك التعادلِ كون هدف تقدم سوريا جاءَ في وقتٍ حرج.وعن رؤيته لحظوظِ التأهل الى كأس العالم بعد هذا التعادل، خصوصاً أن المنافسين المباشرين ( لبنان ، الإمارات ) خسرا مباراتيهما في هذه الجولة،أوضحَ ادفوكات: أن المنافسة على البطاقتين الأولى والثانية باتت صعبةً، وان منتخبات (لبنان ، الامارات ، سوريا ) بالإضافة الى العراق، هي مَن تتصارع على المركزِ الثالث.وعن تفكيره بترك منصبه بعد نتيجة اليوم، قالَ: كما تحدثت قبل يومٍ بأن الاتحاد العراقي متى ما وجد مدرباً أفضل مني فبإمكانه اتخاذ القرار المناسب، ويبقى الأهم هو المنتخب وليس أنا.وواصلَ ادفوكات حديثه في المؤتمر الصحفي، مؤكداً: أنه ما زال يؤمن بقدراتِ لاعبيه بالرغم من إشارته في مجمل حديثه بأنه حتى مَن كان يتواجد على دكة البدلاء كان يعاني من إصابات، وانه أشرك المدافعَ ريبين سولاقا بالرغم من إصابته، لكنه قدّمَ أداءً طيباً ومثنياً على قدراته.

 

المشـاهدات 112   تاريخ الإضافـة 12/11/2021   رقم المحتوى 12668
أضف تقييـم