الجمعة 2022/5/27 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 27.95 مئويـة
نيوز بار
تسمية رئيس الوزراء حصراً بالصدر والعامري يبحث في اربيل عن مخرج مقبول قاآني يخفق امام جدار الرفض الصدري والإطار يعد خطة بديلة
تسمية رئيس الوزراء حصراً بالصدر والعامري يبحث في اربيل عن مخرج مقبول قاآني يخفق امام جدار الرفض الصدري والإطار يعد خطة بديلة
المواطن الصحفي
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

كشف مصدر من داخل الإطار التنسيقي ان اللقاء المرتقب للاخير مع الصدر رهن بعودة العامري من اربيل والنتائج المتحققة.فيما أفاد مصدر آخر بأن زعيم التيار الصدري، أبلغ قائد فيلق القدس الايراني اسماعيل قاآني بموقفه بشأن ائتلاف دولة القانون وزعيمه نوري المالكي.وأبلغ المصدر أن "قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني، اجتمع في ساعة متأخرة من ليلة أمس الأحد في الحنانة مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وناقش معه توحيد المواقف داخل البيت السياسي الشيعي".وأضاف المصدر؛ أن "الصدر ابلغ قاآني رفضه بان يكون زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي جزء من الحكومة العراقية الجديدة".واشار إلى أن "اجتماع قاآني مع قيادات الاطار التنسيقي مازال مستمراً حتى هذه اللحظة في منزل زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، والنقاش مستمر حتى اللحظة حول ما يريده الصدر من قيادات الإطار".وأوضح مصدر آخر ان "المعادلة السياسية ستتغير موازينها كما ستقلب الطاولة السياسية رأسا على عقب فيما لو تحقق اللقاء المرتقب بين الإطار التنسيقي والصدر واتفاق الطرفين على اعادة ترتيب البيت الشيعي مجددا".وأضاف أن "مسؤول الملف العراقي - الايراني ( قاآني) المتواجد في العراق حاليا؛ طالب قوى الإطار التنسيقي باعتماد المرونة والقبول بما سيطرحه الصدر وأن كان ذلك على حساب المصلحة الشخصية أو الحزبية من أجل تحقيق المصلحة العامة لعموم العراق".ورأى المصدر؛ ان "قاآني حقق ولو جزءاً يسيراً من اهداف زيارته والمتمثلة بكسر الجمود بين قوى الاطار وزعيم التيار الصدري، ومن المؤمل ان ينعقد لقاء استراتيجي حاسم بين القوى الشيعية بعد عودة رئيس تحالف الفتح هادي العامري من اربيل كون القوى الشيعية تحرص على ديمومة العلاقة الاستراتيجية مع الحلفاء وتحديدا الكورد".واردف ان "السيناريو المطروح والاقرب للتنفيذ هو التحاق نواب دولة القانون (33) من دون زعيمهم بتحالف الفتح  حتى لا يبقى عنوان دولة القانون ضمن التحالف الشيعي الجديد فيما ما لو تمت الامور كما هو مخطط لها وأن نواب دولة ..فيما كشف مصدر في التيار الصدري عن وجود أكثر من مرشح يحظى بعدم ممانعة الصدر لتولي منصب رئاسة مجلس الوزراء.وأبلغ المصدر وهو قيادي في التيار ان "السيد مقتدى الصدر هو من سيحدد حصراً شخصية رئيس الوزراء في الحكومة المقبلة"، مشيرا الى ان "هناك اكثر من شخصية مرشحة لهذا المنصب وتحظى بعدم ممانعة الصدر".وفيما يخص الإطار التنسيقي أوضح المصدر؛ أن "الإطار التنسيقي والكتل السياسية تقترح شخصيات محددة لمنصب رئيس الوزراء، سيتم الحديث حولها، لكن الاختيار سيكون حصراً من قبل الصدر".واردف المصدر؛ ان "شخصية رئيس الوزراء سيعلن عنها بعد انتخاب رئيس الجمهورية في مجلس النواب".فيما بحث رئيس حكومة إقليم كردستان العراق مسرور بارزاني، مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري تشكيل حكومة تعالج المشكلات العالقة بين الإقليم والمركز وتحفظ حقوق الشعب.وقال مكتب بارزاني في بيان إن الأخير "استقبل رئيس تحالف الفتح هادي العامري، حيث جرى في الاجتماع، التباحث حول آخر المستجدات والتطورات في العراق والجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة".وتم التأكيد، وفق البيان، على "تكثيف المساعي الرامية لتشكيل حكومة تحفظ حقوق المواطنين العراقيين كافة، وتحقق الاستقرار والشراكة الحقيقية بين المكونات، وتعالج المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية على أساس الدستور".فيما كشفت حكومة اقليم كردستان عن محاور لقاء رئيس تحالف الفتح هادي العامري ورئيسها مسرور بارزاني.وجاء في البيان الحكومي ان :"رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني استقبل، رئيس تحالف الفتح هادي العامري".واضاف، انه "جرى في الاجتماع، التباحث حول آخر المستجدات والتطورات في العراق والجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة، وتم التأكيد على تكثيف المساعي الرامية لتشكيل حكومة تحفظ حقوق المواطنين العراقيين كافة".وتابع البيان "كما جرى في الاجتماع بحث تحقق الاستقرار والشراكة الحقيقية بين المكونات، وتعالج المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية على أساس الدستور".

المشـاهدات 239   تاريخ الإضافـة 17/01/2022   رقم المحتوى 13315
أضف تقييـم