الإثنين 2022/7/4 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 43.95 مئويـة
نيوز بار
العواصف الترابية تعود يومي السبت والأحد العراق بين اكثر الدول تلوثاً للبيئة
العواصف الترابية تعود يومي السبت والأحد العراق بين اكثر الدول تلوثاً للبيئة
المحلية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

أفادت إحصائية صادمة للامم المتحدة عن الواقع البيئي في العراق.وبحسب تقرير لمنظمة الامم المتحدة في العراق فان "عدد أيام الغبار في العراق بلغ من 200-220 يوم سنويا وان كل عراقي يحتاج لزراعة 27 نخلة سنويا لانتاج مايكفيه من الاوكسجين".وأشار الى "تركيز الغبار الذي يترسب في  العراق يعادل 80 ملغم {متر مربع} شهريا".ونوه التقرير الى ان "مساحة الأراضي الصحرواية تبلغ 31% من مساحة العراق و28% فقط من الأراضي الكلية صالحة للزراعة".ولفت الى انه "سنويا يتم فقدان 250 الف متر مربع من مساحة الاراضي الزراعية سنويا وان 39% من الاراضي العراقية تعاني من التصحر و54% من الاراضي العراقية تحت تهديد التصحر".وعزا تقرير الأمم المتحدة "زيادة تكرار هبوب العواصف الترابية والرملية الى الاراضي الجافة وقلة الغطاء النباتي".فيما توقعت هيأة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي، حدوث عواصف ترابية يومي السبت والاحد المقبلين في مناطق البلاد كافة.وكان العراق قد شهد الأثنين الماضي عاصفة ترابية كثيفة هي الثامنة من نوعها خلال شهرين؛ مما تسبب في شلل شبه تام للحياة الطبيعية في البلاد ومنها تعطيل الدوام الرسمي والامتحانات الدراسية والجامعية.ومع انخفاض الرؤية الأفقية إلى نحو 300 متر، قررت السلطات إغلاق مطاري بغداد والنجف والسليمانية مؤقتا مع تسجيل أكثر من 4 الآف حالة إختناق.وقــالت وزارة البيئة ان العاصفة الترابية الأخيرة تسببت "بأسوأ تلوث غباري في العالم".وقدر الخبيــر الزراعي محمــد جــواد الخطــاب أضــرار العاصفــة بالقول: إن "كميــة الغبار التي سقطت على بغداد يوم الاثنين الماضي بلغت نحو 60 طنا".ويتعرض العراق لتقلبات مناخية ويعاني قلة الأمطار والتصحر وغياب الحزام الأخضر، وجميعها تؤدي لتصاعد الغبار.

 

المشـاهدات 126   تاريخ الإضافـة 19/05/2022   رقم المحتوى 14384
أضف تقييـم