الإثنين 2022/10/3 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 21.95 مئويـة
نيوز بار
أسود الرافدين بين رياح التجديد والخشية من النتائج
أسود الرافدين بين رياح التجديد والخشية من النتائج
الملحق الرياضي
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور الرياضي

اتبع الجهاز الفني المؤقت للمنتخب العراقي، بقيادة المدرب راضي شنيشل، سياسة جديدة في عملية استدعاء اللاعبين، للمشاركة ببطولة الأردن الرباعية واللقاء الدولي الودي أمام المكسيك خلال سبتمبر/أيلول الجاري.وتقرر إبعاد عدد من أسماء الخبرة لأسباب متعددة، أبرزها ضخ العناصر الشبابية، من أجل بناء منتخب قوي ينافس على التأهل لمونديال 2026.ويستعرض في هذا التقرير، أبرز عناصر الخبرة الغائبة عن قائمة المنتخب العراقي:

 

أحمد إبراهيم

 

منذ نحو 10 أعوام، يقود أحمد إبراهيم الخط الخلفي للمنتخب العراقي، الذي حقق العديد من الإنجازات مع أسود الرافدين، أبرزها لقب كأس آسيا تحت 23 عاما، والمشاركة في أولمبياد ريو 2016، علاوة على نيل المركز الرابع مع المنتخب الأول في كأس آسيا في أستراليا 2015، ووصافة بطولة الخليج العربي بالمنامة.وتقرر إبعاد إبراهيم عن إكمال مشواره مع المنتخب في الاستحقاقات المقبلة، حيث يلعب حاليا مع أربيل بعد رحيله عن القوة الجوية، سعيا منه لتحقيق لقب جديد مع الكتيبة الصفراء.

 

همام طارق

 

لم يجد صانع الألعاب همام طارق مكانا في القائمة الأخيرة للمنتخب العراقي، حيث أنهى تجربته مع أهلي بنغازي الليبي، لينتقل صوب الملاعب القطرية، بالانضمام لصفوف معيذر، الناشط بدوري الدرجة الثانية القطري.وسجل طارق هدف الفوز لفريقه أمام لوسيل (2-1)، في المباراة التي جرت أمس ضمن الجولة الثانية، ليساهم في صدارة فريقه للترتيب.ورغم الخبرة الكبيرة التي يمتلكها، إلا أن المدرب المؤقت للمنتخب العراقي لم يمنحه فرصة المشاركة في المعسكر المقبل، ليبتعد عن التشكيلة الوطنية، لأول مرة منذ عقد من الزمن.خلت القائمة الأولية للمنتخب العراقي من اسم محترف قطر القطري بشار رسن، رغم عدم بلوغه السادسة والعشرين من عمره.وفضل شنيشل إبعاد رسن مؤقتا لحين العودة لمستواه الطبيعي.وشارك نجم الأسود في الانتصار على الشمال بالجولة الماضية، وقدم مباراة كبيرة رغم معاناته من الإصابة، التي تشكل كابوسا له في بعض الفترات.وكان لرسن بصمات مميزة مع المنتخبات العراقية، حيث شارك في بلوغ ربع نهائي كأس آسيا 2019 بالإمارات، والتأهل إلى أولمبياد ريو، وغيرها من الأمور.وقد يجد رسن مكانا له في البطولات المقبلة، حال نجح في إقناع الجهاز الفني بعودته لمستواه الحقيقي.أعلن راضي شنيشل مدرب المنتخب العراقي، أن أول وحدة تدريبية للمنتخب تحت إشرافه ستبدأ غدا الاثنين في ملعب البرج التابع لجامعة بغداد، تحضيرا للمشاركة في بطولة الأردن الرباعية التي ستقام خلال الفترة من 19 - 27 سبتمبر/أيلول المقبل.وسيقوم شنيشل، الذي تم التعاقد معه لقيادة المنتخب الأولمبي العراقي، بمهمة مؤقتة للإشراف على المنتخب الأول، في بطولة الأردن الرباعية، حتى تعيين مدرب جديد خلال الفترة المقبلة.واختار شنيشل قائمة لاعبيه الذين سيمثلون المنتخب وهم مزيج ما بين المنتخبين الأولمبي والأول، في أول مهمة له في البطولة الرباعية التي ستقام ضمن أيام الفيفا المعتمدة بمشاركة العراق وسلطنة عمان وسوريا والأردن.

 

أزمة تفريغ اللاعبين

 

وعقب إعلان شنيشل موعد إجراء التدريبات بتجمع بغداد، أكد أيوب أوديشو مدرب الزوراء، رفضه التام لإرسال لاعبيه للمران الأول، مؤكدا أن الموعد الحالي يتزامن مع قرب انطلاق التجمع الثاني لفريقه في تركيا.من جانبه ، اعتذر أيضا مدرب القوة الجوية قحطان جثير عن تفريغ لاعبيه، وذلك لقرب سفر الفريق للعاصمة المصرية القاهرة والدخول بمعسكر تدريبي هناك تحضيرا للدوري الممتاز.وهذا الرفض تواصل عن طريق بقية المدربين، ليتم وضع شنيشل في ورطة إما إلغاء التدريبات الحالية أو الاكتفاء بتدريبات قصيرة في الأردن، قبل المباراة الأولى أمام المنتخب العماني.

 

شنيشل في حيرة

 

وأكد راضي شنيشل في تصريحات صحفية: "امتناع الأندية عن تفريغ لاعبيها سابقة خطيرة ستلقي بظلالها على الكرة العراقية".وأضاف: "الأندية ترفض تفريغ اللاعبين برغم الوقت الكبير المتبقي على انطلاق الدوري، وبالتالي كيف نطالب المنتخب بالنتائج والتطور؟".وزاد: "المدير الإداري للمنتخب مهدي كريم، يواصل مباحثاته مع الأندية، والموضوع بيد اتحاد الكرة وهو المسؤول عن إيجاد حلول".وأشار راضي شنيشل: "من غير المنطقي أن أرفض قيادة المنتخب الأول مع وجود استحقاق قريب وعدم وجود مدرب".وشدد: "أنا أول من قام بتفريغ لاعبيه من الأندية للمنتخبات منذ 2006 وأرسلت لاعبي فريقي مع المنتخب المدرسي وليس الوطني".وتابع: "المدربين يضعون الكرة في ملعب إداراتهم والإدارات ترمي الكرة في ملعب المدرب ولا نعرف أين الحقيقة".وواصل: "الأندية ترفض تفريغ لاعبيها حتى لو كانت بدون استحقاق وهو موقف غريب ومعيب".وأتم: "يتحدثون عن قائمة اللاعبين وينتقدون خيارات المدرب وهم لا يفرغون لاعبيهم للمنتخبات".وكان في وقت سابق أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، ، التعاقد مع المدرب راضي شنيشل، ليتولى تدريب المنتخب الأولمبي العراقي تحت 23 عاما.وسيعلن شنيشل، الذي سبق له أن قاد الأولمبي العراقي في تصفيات أولمبياد بكين 2008، جهازه الفني المساعد خلال الأسبوع المقبل.وتم توقيع العقد الرسمي بحضور النائب الأول لرئيس الاتحاد العراقي علي جبار، الذي شدد على أهمية توفير جميع متطلبات نجاح مهمة شنيشل.وزاد علي جبار: "نسعى لتحقيق الأهداف المرسومة وكسب الانتصارات في التصفيات الآسيويّة المؤهلة إلى أولمبياد باريس 2024".وواصل جبار في تصريحات نقلها موقع الاتحاد: "نتطلع إلى مرحلة ناجحة تكون خطوة مهمة لاكتشاف اللاعبين المُميزين ورفدهم للمنتخب".وأتم: "أتمنى  التوفيق لشنيشل في مهمته الجديدة، وتحقيق ما نصبو إليه، وهو من المدربين الجيدين وحقق العديد من الإنجازات، ويمتلك خبرة تدريبيّةً كبيرة".

 

 

المشـاهدات 106   تاريخ الإضافـة 04/09/2022   رقم المحتوى 15376
أضف تقييـم