الإثنين 2022/10/3 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 21.95 مئويـة
نيوز بار
(جنطة) ..الفضائح !!
(جنطة) ..الفضائح !!
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب سعد جاسم الكعبي
النـص :

مايحدث من تسريب تسجيلات وحتى فديوهات لمسؤولين هو ليس امرا عفويا او سبق صحفي بل هي خطة معدة سلفا لضرب الطبقة السياسية والاجهاز على مابقي من لها شعبية وبالتالي التمهيد للاطاحة بالنظام وتغييره بوقت لاحق .

فالتسريبات التي باتت تشمل الجميع شيعة وسنة،مالكية وصدرية وآخرين، مسؤولين كبارا وصغارا حزبية وحكومية وفي مختلف المجالات ،باتت امرا مالوفا لدى المواطن العراقي.

فهي وان كانت قبل اعوام  معروفة دوليا بفضل تسريبات وكيليكس الشهيرة وتطرقت بالوثائق ،لمسؤولين عراقيين الا انها ظلت محدودة وغير مؤثرة بالمشهد السياسي الداخلي كما يحصل الان.

خرج علينا مؤخرا تسجيل صوتي منسوب هذه المرة للمتحدث باسم وزارة الكهرباء وهو يتكلم مع زميل له بذات الوزارة وهو يهدد بفضح مسؤولين بالكهرباء .

المتحدث يقول بالتسجيل المزعوم انه لديه حقيبة «جنطة » مليئه بوثائق وكتب على مسؤولين كبار واريد اطلع قبل ماتنفجر حوصلتي واخرجها.

جنطة (الفضائح) التي تحمل اسرار26 عاما على حد زعم التسجيل ،هذه ربما لن تكون الاخيرة بحرب طاحنة من التسريبات القصد منها طبعا تسقيط الخصوم تميط اللثام عن فسادهم، وربما المستهدف منها مثلا المتحدث ذاته!!.

هذه التسجيلات مثلا قد تنطوي على احتمالين فهي اما حقيقة وتنفجر تفضح المذكورين فيها او ربما يريد البعض منها تهديد المسؤولين  وابتزازهم بطريقة «تنطوني لو افضحكم»،والا لماذا،الصمت كل هذه الفترة عنهم.

المفروض بالقضاء التحقيق فيها وياتي بكل من ذكر فيها اسما او صوتا وصورة ويحاسبه ،هذا ان كانت التسجيلات صحيحة وغير مفبركة.

 استمرار تأزم المشهد السياسي العراقي، وفشل تشكيل حكومة جديدة على الرغم من مرور تسعة أشهر على إجراء الانتخابات، وظهور هذه التسريبات قد تدفع إلى تجاوز شخصيات وأبعادها عن رئاسة الوزراء والمشد السياسي برمته، وربما البحث عن مرشح آخر يكون مقبولاً داخلياً، خصوصاً من الجهات الرافضة للسيناريو الحالي، وكذلك إقليمياً ودولياً، لاسيما مع إدراك مختلف التيارات والأجنحة السياسية، أن الطبقة السياسية الحالية تمثل عبئاً في ضوء التسريبات الأخيرة .

المشـاهدات 92   تاريخ الإضافـة 18/09/2022   رقم المحتوى 15499
أضف تقييـم