الإثنين 2022/10/3 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 22.95 مئويـة
نيوز بار
العامري وطالباني يبحثان حل الأزمة السياسية بأسرع وقت اليوم.. الوفد التفاوض الثلاثي يطرق باب الحنانة
العامري وطالباني يبحثان حل الأزمة السياسية بأسرع وقت اليوم.. الوفد التفاوض الثلاثي يطرق باب الحنانة
السياسية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

كشف عضو في ائتلاف دولة القانون، وائل الركابي، عن موعد زيارة الوفد التفاوضي الثلاثي الى الحنانة واستئناف جلسات مجلس النواب.وقال الركابي انه :"حسب المعلومات الدقيقة ان الوفد التفاوضي للقاء زعيم التيار الصدري السيد الصدر الى الحنانة سينطلق اليوم الاربعاء؛ لان الوقت لم يعد كافيا والجميع يسابق الزمن لعقد جلسة البرلمان قبل الاول من تشرين الاول المقبل".    واضاف انه "متوقع جدا امام الحالة الطبيعية التي تؤكد ان الفترة الماضية كثرت الاشاعات فيها حول تغيير مرشح الاطار لرئاسة الوزراء محمد شياع السوداني واليوم بحضور قادة الاطار والسوداني صدر بيان التمسك به كونه هو الكتلة الاكثر عدداً والمعني بالترشيح".وتابع الركابي "ربما حدد موعد لذهاب اللجنة المشكلة من الاطار والديمقراطي والسيادة قد تفضي النتائج مع الحوارات الى تغيير المواقف؛ لكن بيان الاطار اكد التمسك بالسوداني والتيار الصدري لم يرفضه مطلقاً".وبين "جميع الحوارات من قبل القادة جميعا مستمرة والحديث عن اللجنة الثلاثية الفنية بالتاكيد انها حضيت بقبول من قبل السيد الصدر ونقرا هذا الموقف بفتح المجال لاستقبال اطراف سياسية ومن ضمنها هادي العامري تعد نقطة انعطافة جيدة نحو الحل ودليل على ترحيبه بالحوار".واردف الركابي بالقول "من الممكن ان يتم الحديث عن اربع سنوات لحكومة قادمة اذا ماتم الاتفاق بين الاطراف السياسية، والاطار يرفض التسوية على مرشح رئاسة الوزراء والحل هو في الحوار والتفاوض، والان ثمة تفاهم كبير جدا بين كل الاطراف السياسية وقناعة ربما حتى التيار رغم ضبابية موقفه تغير". واكمل "لا يمكن لحكومة تصريف الاعمال ان تلبي رغبات الشعب والكاظمي يبحث جاهدا عن تجديد ولاية ثانية وبكل الطرق، ولا يوجد احد في الاطار يؤيد بقاء الكاظمي وحيدر العبادي يطمح ان يكون مرشح تسوية والاطار رفض التسوية".وختم الركابي "جميع الاطراف متجهة نحو التهدئة ومتفقين على 90% من حل الخلافات والاشكاليات المتبقية 10% فقط بما فيهم التيار؛ لكن لا يتم الاعلان عنها لحساسية المرحلة وسيتم الاعلان عنها بشكل رسمي بعد انتهاء اللقاء في الحنانة واعلان الاتفاق، وهناك استعداد لانهاء الانسداد وحل الازمة وتظاهرة تشرين ستكون مجرد وقفة استذكارية".  فيما استقبل رئيس تحالف فتح هادي العامري في مكتبه ببغداد رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني بافل طالباني والوفد المرافق له.وذكر بيان مقتضب لمكتب العامري ان الجانبين "بحثا العديد من الملفات المهمة والقضايا الملحة المتعلقة بمصلحة البلاد، كما استعرضا آخر المستجدات وسبل حل الازمة السياسية في أسرع وقت ممكن".

 

 

المشـاهدات 52   تاريخ الإضافـة 20/09/2022   رقم المحتوى 15524
أضف تقييـم