الأحد 2022/12/4 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
ضباب
بغداد 12.95 مئويـة
نيوز بار
العراق يحرز المركز الثالث ببطولة الاردن الدولية بتغلبه على سوريا
العراق يحرز المركز الثالث ببطولة الاردن الدولية بتغلبه على سوريا
الملحق الرياضي
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور الرياضي

انتهت مواجهةُ العراق وسوريا في بُطولةِ الأردن الدوليّة التي احتضنها ملعبُ عمان الدوليّ بفوز المنتخبِ العراقي بهدفٍ وحيدٍ حملَ إمضاءَ أيمن حسين في الدقيقة 26 من زمنِ الشوط الاول.. ليحرز منتخبنا المركز الثالث تاركاً الموقع الرابع لنظيره السوري.وشكرَ المدربُ "راضي شنيشل" لاعبيه على الالتزامِ والانضباطِ، وإن هناك الكثيرَ من المؤشراتِ التي تشير الى إمكانيةِ تهيئةِ منتخبٍ واعد .وأضافَ: إنه لمسَ نواةً جيدةً من العناصر المتواجدةِ، وإن ما تحققَ في غضون خمسة أيامٍ من إعدادٍ وخوضِ مباراتين في غضون أربعة أيامٍ (تعادل وفوز) يعدُّ انجازاً. متمنياً للجميعِ الموفقيّة والنجاح خصوصاً مع المدربِ الجديد القادم الذي سيجدُ أمامه خاماتٍ واعدة .من جهته، أشارَ أيمن حسين، صاحب هدف الفوز، في حديثه للتلفزيون الأردني إلى: إن العراق حظي بالفائدةِ المرجوةِ من هذه البطولةِ، حيث أشركنا أكثر من 8 لاعبين على مدار مباراتين، وهم يخوضون أولى مبارياتهم الدوليّة. وامتدحَ أيمن حسين الجماهيرَ العراقيّة كونها بقيت مخلصةً وداعمةً للمنتخبِ الوطنيّ بالرغم من تراجعِ النتائج في الفترةِ الماضيةِ، لكن مع كل مرةٍ نجد الجماهيرَ مُساندةً من على المدرجات.تغلب منتخبنا الوطني على شقيقه السوري بهدف نظيف في المباراة التي جرت مساء امس الاثنين في ملعب عمان الدولي، ليحرز المركز الثالث ببطولة الأردن الرباعية.ونجح أيمن حسين في تسجيل هدف الفوز الثمين للمنتخب في الدقيقة 27 من زمن المباراة التي أقيمت وسط حضور جماهيري ضعيف.

 

تفوق عراقي

 

ساد الحذر على الاداء في بداية اللقاء، مع انحصار اللعب في منتصف الميدان.أولى المحاولات العراقية جاءت عن طريق أمجد عطوان  الذي سدد كرة من مسافة بعيدة مرت بالقرب من مرمى الحارس السوري احمد مدنية.وعاد عطوان لتهديد المرمى السوري بمحاولة ثانية أبعدها ببراعة احمد مدنية .ونجح أيمن حسين من وضع المنتخب الوطني بالمقدمة، بعد أن سجل الهدف الاول بطريقة جميلة على يسار الحارس السوري مدنية. وكاد عمر السومة ادراك التعادل للمنتخب السوري عبر رأسية متقنة، أبعدها ببراعة الحارس  جلال حسن.وسنحت للسومة محاولة جديدة ، لكن تصويبته علت العارضة بقليل.وأضاع هيران أحمد فرصة محققة للعراق، بعد أن تلاعب بأكثر من مدافع سوري ، ولم ينجح في وضع تصويبته بالمرمى السوري بعد تأخره بالتسديد.وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، أهدر السومة فرصة سهلة بعد ان سدد كرته التي إرتطمت بدفاعات المنتخب الوطني.لينتهي الشوط الاول بتقدم أسود الرافدين بهدف دون رد.

 

سيطرة سورية

 

بدأ المنتخب السوري الشوط الثاني بشكل مختلف، وشكل ضغط مكثف على الدفاعات العراقية.وأشرك راضي شنيشل ، صانع الألعاب حسن عبد الكريم ، فيما منح المدرب حسام السيد، الفرصة لمحمود المواس لتدعيم خط المقدمة للفريق السوري .وكاد المواس أن يباغت جلال حسن بتسديدة عكسية، إلا انها علت العارضة بقليل.وسنحت فرصة للمهاجم أيمن حسين  لم يحسن التعامل معها ، لتتجه إلى خارج المرمى.وتوقفت المباراة لعدة دقائق بعد إصابة السومة والعماري إثر كرة مشتركة.وتراجع المنتخب الوطني  إلى مناطقه الخلفية للحفاظ على تقدمه، وسط هجمات متواصلة للمنتخب السوري الذي لم ينجح من إدراك التعادل. واهدر البديل آسو رستم فرصة لمضاعفة النتيجة للمنتخب الوطني عبر هجمة عكسية ليلعب كرته  بطريقة متسرعة إلى احضان الحارس مدنية .ورغم تبادل المحاولات بين الطرفين، إلا ان النتيجة بقيت على حالها بتفوق المنتخب الوطني بهدف وحيد.وأنهَى المنتخبُ الوطنيّ تحضيراته، ، وذلك بإجراءِ تدريباته التي احتضنها ملعبُ خريبة السوق في العاصمةِ عمان قبل مواجهةِ الغد أمام منتخبِ سوريا لتَحديدِ صاحبي المركزين الثالث والرابع في بُطولةِ الأردن الدوليّة التي سيحتضنها ملعبُ عمان الدوليّ في الساعة السادسة (18:00) .وشاركَ في تدريباتِ، اليوم، جميع اللاعبين الـ 23، وتضمنت الحصةُ التدريبيّة تمارينَ متوسطة الشدة تحضيراً لمواجهةِ منتخب سوريا، وركزَ الجهاز الفنيّ على بعضِ الأمور الخططيّة، وتحديداً فيما يتعلقُ بالثلث الهجوميّ، كما تدربَ الفريقُ في نهايةِ الحصة التدريبيّةِ على ركلاتِ الترجيح.  محترفُ سلوڤاكو التشيكي "ميرخاس دوسكي"، أوضحَ: إن مشاركته الأولى مع المنتخبِ الوطنيّ جعلته فخوراً وسعيداً، وهذا الشيءُ انعكسَ أيضاً على العائلةِ. كما امتدحَ دوسكي تعامُلَ اللاعبين ورعايتهم له بأنها كانت في غايةِ الروعة، وكذلك حال الجهاز الفني معه .وعن الفروقاتِ التي يشعرُ بها ما بين تمثيله للأولمبيّ والوطنيّ، فقد أكدَ: إنه لا فرقَ في ذلك كون الموضوع ينطوي تحت لواءِ قميصِ الوطن. وأضافَ: لولا قصر فترةِ الإعداد لظهرنا بمُستوى أفضل وتحقيق نتيجةِ الفوز، وهذا ما نتأمله في المواجهةِ المقبلة ضد سوريا .أما لاعبُ القوة الجويّة "إبراهيم بايش"، فقد أكدَ: إن قصر فترة الإعداد وعدم تجمع اللاعبين بفترةٍ مبكرةٍ ينعكسُ سلباً على أي فريقٍ، وبالرغم من ذلك فقد تمكنَ الجهازُ الفني من خلق أجواءٍ مثاليةٍ وجيدةٍ، ويحسب له موضوع اشتراك مجموعةٍ من اللاعبين الجدد الذين أثبتوا علو كعبهم منذ ظهورهم الأول مع المنتخبِ الوطنيّ، ولا يزال هناك متسعٌ لإشراكِ لاعبين آخرين في مباراةِ سوريا المقبلة. على صعيدٍ متصلٍ، سيرتدي منتخبنا الوطنيّ الزيّ الأبيض، بينما يرتدي المنتخب السوري الطقم الأحمر الكامل، وسيتم الكشفُ عن الطواقم التحكيميّة قبل ساعتين من بدايةِ اللقاء المرتقب.

المشـاهدات 1499   تاريخ الإضافـة 27/09/2022   رقم المحتوى 15569
أضف تقييـم