الأحد 2022/12/4 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
ضباب
بغداد 12.95 مئويـة
نيوز بار
شهر على عمر الحكومة!!
شهر على عمر الحكومة!!
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب سعد جاسم الكعبي
النـص :

مضى نحو شهر على تشكيل حكومة محمد شياع السوداني عقب التصويت عليها بالبرلمان.

حكومة السوداني وعدت الناس بشعارات خدمية وتحسين الواقع المعاشي وخاصة للشرائح ذات الدخل المحدود .

قد تبدو مدة شهر قليلة بعمر الحكومات لتظهر نتائجها ،لكن لابد من وجود مؤشرات تحسن او بوادر للايفاء بالوعود.

حتى الان تبدو الامور على ذات المسار السابق لحكومة الكاظمي.

فلا قرارات كبرى ولاتصحيح للمسار الاقتصادي والخدمي ،فقط تغييرات في المناصب والقيادات ، وهيكلة مديريات امنية والحقاها باخرى ،لاتحسينات بالرواتب ولاتخفيض للدولار ازاء الدينار.

وهذه قد تبدو امورا تحتاج للعجالة والحسم بدلا من التباطؤ والمماطلة بحسمها خاصة في الوضع الاقتصادي والخدمي لمالها من مساس مباشر بحياة المواطن  .

ربما وجد السوداني نفسه امام خيارات شاقة والتنظير من المدرج اسهل من الولوج بالميدان،لابل وهناك بوادر خلاف من داعميه الرئيسيين بالحكومة.

فالاطار التنسيقي وهو كتلة السوداني،بدا يشهد تذمرا من الرجل.

فهذا قيس الخزعلي وهو اكبر الداعمين للسوداني يقول انه بمثابة مدير عام لدى الاطار التنسيقي وعليه مشاورته في القرارات وعدم التفرد بها والالتزام في الحضور باجتماعاته الدورية .

فهل هذا الكلام يعني نهاية شهر العسل من السوداني وبداية خلافات قد تهدد وضع الحكومة ام ان انه عتب من صديق وحليف لحليفه.

وبالرغم من تجاوز السوداني الخلافات بين الكتل وشكل حكومته ،لكن يتعين عليه الان الالتفات الى مواطنيه لمعالجة أزمة فقر متزايدة في البلاد، فاستمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانخفاض قيمة الدينار وضعف الرعاية الاجتماعية مازالت بلاحلول .

وطبقا لإحصائيات رسمية لوزارة التخطيط فإن نسبة الفقر في البلاد ارتفعت إلى 37.1% من مجموع السكان ، كما نقل تقرير سابق لوزارة التخطيط بسبب ارتفاع سعر الدولار مقابل الدينار، والتداعيات الاقتصادية السلبية التي تسببت بها جائحة كورونا، أدت إلى زيادة كبيرة بأعداد الفقراء في العراق.

حكومة شياع السوداني بعد مرور شهر يبدو وجهها شاحب وهي،بمثابة حكومة الكاظمي مع بعض التحسينات الطفيفة فقط وتغيير بالوجوه الوزارية اما في الجوهر ، فينتظر الناس منها الكثير قبل ان يحكموا عليها هم وخصومها  المتوثبين من السياسيين.

المشـاهدات 229   تاريخ الإضافـة 23/11/2022   رقم المحتوى 16186
أضف تقييـم