أضيف بواسـطة addustor

متابعة ـ رحيم الشمري

ابرم المجلس العالمي للتسامح والسلام اتفاقيات ضمن مساعي كبيرة تبذل ، لمحاربة التطرف والارهاب ونشر ثقافة التسامح والسلام في افريقيا ، التي تعاني من ازمات سياسية واقتصادية واجتماعية وامنية ، لمواجهة تهديدات خطيرة من الجماعات الارهابية .واستقبل رئيس جمهورية موزمبيق فيليبي نيوسي رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أحمد بن محمد الجروان والوفد المرافق له في القصر الرئاسي بالعاصمة الموزمبيقية مابوتو ، بحضور  زبيري محمد أحمد رئيس البرلمان الدولي للتسامح والسلام أحد أجهزة المجلس العالمي للتسامح والسلام ، ورحب الرئيس نيوسي بالجروان والوفد المرافق له ، مؤكداً دعم بلاده لتوجهات المجلس العالمي للتسامح والسلام وأهدافه السامية ، في محاربة التطرف والإرهاب والدعوة للسلام والتنمية والاستقرار .وأكد الرئيس نيوسي استعداد بلاده للتعاون مع المجلس في كافة المجالات ، من أجل تعزيز ثقافة التسامح والسلام في أفريقيا والعالم أجمع ، واشاد الجروان بجهود موزمبيق ودعمها الكبير للمجلس العالمي للتسامح والسلام ، مثنيا على دعم موزمبيق لجهود محاربة التطرف والإرهاب ونشر ثقافة التسامح والحوار والتنمية المستدامة والسلام ، وأهدى الجروان درع المجلس العالمي للتسامح والسلام للرئيس فيليبي نيوسي .ووقع أحمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام ، اتفاقية تعاون وعمل مشترك مع إسبيرانسا لوريندا بياس رئيسة برلمان جمهورية موزمبيق ، خلال استقبالها لوفد المجلس العالمي للتسامح والسلام في مقر البرلمان الموزمبيقي بالعاصمة مابوتو ، وتأتي الاتفاقية بهدف تأطير التعاون والعمل المشترك في مجالات التسامح والسلام ، وتشمل عضوية ممثل من البرلمان الموزمبيقي في البرلمان الدولي للتسامح والسلام ، والشراكة في تنظيم مبادرات ومؤتمرات داعمة للسلام والتسامح في مختلف المجالات ، والاعتراف بالمجلس العالمي للتسامح والسلام كمرجع لحشد وتوحيد جهود التسامح والسلام الدولية ، وأكدت بياس دعم برلمان بلادها لمشاريع عمل المجلس في جنوب وشرق قارة أفريقيا ، وضرورة استصدار قوانين تتصدى لظواهر التطرف الديني والعرقي والإرهاب ، مؤكدة على استعداد برلمان بلادها لعقد جلسات إقليمية لدول أفريقيا في موزمبيق . والتقت هيلينا ماتيوس كيدا وزيرة العدل والشؤون الدستورية والدينية في موزمبيق ، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام ، والوفد المرافق له في مقر الوزارة ، لبحث سبل تعزيز العمل على محاربة التطرف والارهاب ونشر قيم التسامح والسلام ، وأكدت دعم بلادها لتوجهات ومشاريع المجلس العالمي للتسامح والسلام ، لمواجهة الأفكار المتطرفة والارهابية ، وأهمية نشر قيم التعايش والاخوة الانسانية في كافة المجتمعات .

 

المشـاهدات 386   تاريخ الإضافـة 28/03/2023 - 01:56   آخـر تحديـث 19/07/2024 - 18:43   رقم المحتوى 17630
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Addustor.com 2016