الخميس 2024/7/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 38.95 مئويـة
أردوغان يعلق ساخراً على لافتات للمعارضة التركية دعت السوريين إلى الرحيل
أردوغان يعلق ساخراً على لافتات للمعارضة التركية دعت السوريين إلى الرحيل
نيوز بار
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

علق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، "ساخراً"، على لافتات علقتها المعارضة بشكل واسع في المدن، تدعو فيها السوريين إلى الرحيل، رافضاً خطاب الكراهية الذي اعتمده المرشح كمال كليجدار أوغلو في دعايته الانتخابية للسباق الرئاسي قبل جولة الإعادة المنتظرة الأحد 28 مايو/أيار. جاء ذلك في مقابلة مشتركة لقناتي CNN TURK وKANAL D، مساء الخميس 25 مايو/أيار 2023، قال الرئيس التركي خلالها إن "الأرقام معلنة ومعروفة من المؤسسات التركية ومن الدول الأخرى عن اللاجئين في تركيا، وهي 3 ملايين و381 ألفاً و429 مهاجراً". وتابع متهكماً: "بحسب الأرقام التي ينشرها كليجدار أوغلو، فإن كل السوريين في العالم عندنا وليس في سوريا إلا الأسد فقط!".  وعندما سأله المذيع عن اللافتات التي انتشرت بشكل واسع، قال الرئيس التركي موجهاً حديثه للمذيع: "أتدري لمَ وضعوا الفواصل بين الحروف؟! لأنهم لا يستطيعون فعل ذلك". وأضاف: "لدينا مشروع ممول بالكامل من قطر لعودة مليون لاجئ إلى الشمال السوري، وأؤكد نقطة العودة الطوعية".  وعن دعوة مرشح المعارضة للرئيس التركي إلى مناطرة، قال أردوغان: "كليجدار أوغلو يدعوني إلى مناظرة تلفزيونية، عم سيناقشني، عن برنامج، أو خساراته السابقة، أو نجاحه في التأمين الصحي سابقاً؟".وأضاف: "إذا فاز كليجدار أوغلو في الانتخابات الرئاسية، فهذا يعني فوز التنظيمات الإرهابية، كافة التنظيمات الإرهابية تتمنى خسارة طيب أردوغان في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية".وفي تغريدة مساء الخميس، وجَّه الرئيس التركي نقداً للمساومات التي تعقدها المعارضة، حيث قال: "لم يجلس أحد، على الإطلاق، مع رئيس حزب الشعب الجمهوري وغادر دون الحصول على أكثر مما أراد. كل من جاء إليه غادر مع عدد هائل من النواب في جيبه، ومنصب نائب الرئيس، وثلاث وزارات لكل منهم".كما قال أردوغان: "مهما فعلت، لن تستطيع أن تجعل الناس ينسون أنك قد طرحت المقاعد البرلمانية لحزبك في السوق من أجل نجاحك الشخصي، وأنك وعدت بالسلطة والمكانة لأي أحد يقف أمامك".يُذكر أن كليجدار أوغلو، وهو مرشح تحالف الأمة المعارض أو "الطاولة السداسية"، حصل على 44.9%، بينما حصل أردوغان على 49.5%؛ مما جعل الانتخابات تذهب إلى جولة ثانية ستُعقد في 28 مايو/أيار الحالي.

المشـاهدات 285   تاريخ الإضافـة 26/05/2023   رقم المحتوى 21991
أضف تقييـم