الخميس 2024/7/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 38.95 مئويـة
الأونروا تحذر من آثار الأزمة المالية على دعم اللاجئين الفلسطينيين
الأونروا تحذر من آثار الأزمة المالية على دعم اللاجئين الفلسطينيين
نيوز بار
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

قال المفوض العام لوكالة إغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين (الأونروا) إن حل المشكلة المالية المزمنة التي تواجه الوكالة يتطلب إرادة سياسية، ليُضاهي دعم الجهات المختلفة لمهمة الأونروا، ما توفره لها من موارد.وفي مؤتمر صحفي من نيويورك قال المفوض العام فيليب لازاريني: "تكمن المشكلة في التباين بين ما يُتوقع أن تفعله الأونروا والمصادر التي تتوفر لها"، بحسب ما نقلت الأمم المتحدة على موقعها الإلكتروني.وتدعم الأونروا نحو 5.9 مليون لاجئ فلسطيني في مناطق عملياتها الخمس، غزة، الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، الأردن، لبنان وسوريا.ويتم تمويل الأونروا بشكل كامل تقريباً عبر التبرعات الطوعية. وأشار لازاريني إلى الطبيعة الفريدة لعمل الأونروا إذ إنها الوكالة الوحيدة المكلفة بتقديم خدمات مماثلة للخدمات الحكومية. وجدد التأكيد على أهمية مواكبة الموارد للاحتياجات، قائلاً: "إذا انخفضت الموارد لدينا بنسبة 20%، لا يمكننا أن نطلب من 20% من أطفالنا الخروج من المدرسة".وحذر المفوض العام من أن الأونروا لن يكون لديها تمويل أو نقد اعتباراً من سبتمبر(أيلول) لمواصلة تشغيل مدارسها، كما أن الموارد اللازمة لعمل مراكزها الصحية والخدمات الحيوية الأخرى آخذة في النفاد.وردا على سؤال حول مساهمة الدول العربية في ميزانية الأونروا قال لازاريني إنه ليس على دراية بعد بأي التزام ملموس بزيادة تلك المساهمة خلال العام الحالي. ولكنه أعرب عن تفاؤله لما سمعه من تصريحات بهذا الشأن.من جانب آخر يُعقد، اليوم الجمعة، بمقر الأمم المتحدة، مؤتمر إعلان التبرعات لوكالة الأونروا لزيادة دعم الدول الأعضاء للوكالة.وتعول وكالة "أونروا" كثيراّ على هذا الاجتماع لزيادة حجم التبرعات المقدمة لها بما يساعدها على مواصلة تقديم خدماتها.وستجمع الأمم المتحدة أهم الدول المانحة بالإضافة مع الدول المضيفة والأعضاء في الجمعية العامة لالأمم المتحدة التي لها علاقة بعملية تمويل "أونروا" بهدف زيادة التبرعات وتشديد الالتزامات تجاهها في ظل التغيرات التي يشهدها العالم، بينما تركز كافة الدول المانحة جهودها على أوكرانيا في الوقت الحالي.ويأتي هذا المؤتمر لجمع تبرعات لوكالة "أونروا" وسط عجز مالي مزمن يُهدد الوكالة الأمميّة، حيث طالب المفوّض العام لوكالة "أونروا" فيليب لازاريني المشاركين في اللجنة الاستشارية للوكالة في بيروت بتاريخ 23 يونيو (حزيران) على التفكير في إعلان تبرعات لتمويل الوكالة خلال المؤتمر وفي الأشهر المقبلة.وتعاني وكالة "أونروا" من عجز مالي مزمن يتجاوز 100 مليون دولار سنوياً، مما دفع لازاريني إلى إعلانه أن "أونروا" تواجه الوضع المالي الأكثر تهديداً في تاريخها الحديث.ويأتي هذا المؤتمر بعد أسبوعين من موافقة اللجنة الاستشارية في اجتماعها، على اعتبار شراكات المنظمات الأخرى مع "أونروا" لن تحل محل الوكالة الأممية، وإنما تعد دعماً للخدمات المقدمة للاجئين على مستوى العالم.

 

 

 

 

المشـاهدات 240   تاريخ الإضافـة 02/06/2023   رقم المحتوى 22572
أضف تقييـم