السبت 2024/5/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم جزئيا
بغداد 32.95 مئويـة
بمشاركة وفد مجلس النواب العراقي البرلمان العربي يختتم أعمال الجلسة الثالثة
بمشاركة وفد مجلس النواب العراقي البرلمان العربي يختتم أعمال الجلسة الثالثة
أخبار الأولى
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

اختتم البرلمان العربي، برئاسة عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي ومشاركة وفد مجلس النواب العراقي أعمال الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثالث وشهدت مناقشة قضايا عربية مهمة.وذكر بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب انه :"في مستهل الجلسة القى رئيس البرلمان العربي كلمة استنكر مواقف العار المخزية التي تتبناها الكثير من الحكومات الغربية، إزاء الجرائم والأعمال الإرهابية التي يقوم بها الاحتلال الغاشم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مندداً بعجز مجلس الأمن الدولي بسبب الفيتو الأمريكي، عن إصدار قرار لحصول دولة فلسطين عن العضوية الكاملة بالأمم المتحدة، في مشهد جديد يكرس الانحياز الأمريكي الأعمى لكيان الاحتلال".وتطرق رئيس البرلمان العربي في كلمته على الاوضاع في السودان واليمن وليبيا.وعبرت مواقف مجلس النواب العراقي في البرلمان العربي خلال أعمال الجلسة التي عقدت بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة ، عن موقف العراق الواضح والصريح بدعم القضية الفلسطينية ونيل حقوقهم المشروعة وادانة مايتعرضن له النساء الفلسطينيات.وشددت النائبة حنان الفتلاوي في مداخلة لها خلال الجلسة على اهمية تبني البرلمان العربي لتقرير متكامل مدعم بالوثائق والإحصائيات الرسمية يرسل الى جميع المنظمات في العالم بشأن واقع حال المراة الفلسطينية في ظل الظروف الحالية،مطالبة باستخدام مصطلح الكيان الصهيوني في تقارير وبيانات البرلمان العربي.وقالت الفتلاوي ان من المهم ان يتبنى البرلمان العربي تقديم تقرير عن حال المرأة الفلسطينية في خضم المآسي إللي يعيشها الشعب الفلسطيني، داعية الى تسليط الضوء على ما تعانيه المراة الفلسطينية بمايتعلق بعدد الشهيدات والمعتقلات او عدد اللاتي فقدن أولادهن او إخوانهن وعدد نزلاء المخيمات، مشيرة ان هذا التقرير المدعم بالإحصائيات يرسل لجميع المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان وحقوق المرأة والأمم المتحدة."وانتقدت الفتلاوي النفاق الغربي بشان التعاطي مع حقوق الانسان والمراة الفلسطينية خاصة، ساخرة من المنظمات التي تتباكى على حقوق المراة والتي يمكن وصفها ب" منافقي حقوق المراة" او تلك التي تتعاطف مع نساء فقدن قطتهن او كلبهن ويساعدنهن على عرضهن على طبيب نفسي بينما تتجاهل تلك المنظمات بكل وضوح ما تتعرض له المراة الفلسطينية من تعسف واجرام على يد قوات الاحتلال.وعبرت، عن الامل بان يتم الدفاع عن حقوق المراة الفلسطينية حتى لا تضيع قصة المرأة في وسط المأساة الكبيرة التي يعيشها الشعب الفلسطيني، مؤكدة بان رهان البعض خاسر بان يؤدي إطالة أمد الحرب الى حالة فتور في دعم القضية الفلسطينية، مشددة على اهمية استمرار الدعم للشعب الفلسطيني حتى ولو بالكلمة.وحذرت الفتلاوي من استخدام مفردة" اسرائيل"في تقارير البرلمان العربي ، مبينة ضرورة الانتباه من استخدام مفردات تقود الى التطبيع من دون الشعور بذلك عند وضع كلمة "إسرائيل" بدون قصد ربما أحيانا حتى يراد منها الاعتياد عليها، منوهة الى ان العراق اعتمد مصطلح الكيان الصهيوني رسميا بعد منع تداول كلمة "إسرائيل" بموجب قانون تم اعتماده، حاثة البرلمان العربي على وجوب أن يكون الكيان الصهيوني هو المصطلح الرسمي الذي يتم التعامل به في التقارير الرسمية التي تصدر عنه.

 

المشـاهدات 44   تاريخ الإضافـة 21/04/2024   رقم المحتوى 44162
أضف تقييـم