السبت 2024/5/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم جزئيا
بغداد 32.95 مئويـة
العراق يستقبل اردوغان بالمدفعية والمياه تتصدر المباحثات اليوم.. العراق وتركيا يرسمان خارطة طريق استراتيجية للعلاقة بينهما
العراق يستقبل اردوغان بالمدفعية والمياه تتصدر المباحثات اليوم.. العراق وتركيا يرسمان خارطة طريق استراتيجية للعلاقة بينهما
أخبار الأولى
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

كشف مصدر سياسي مطلع، عن أهداف زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المقررة الى العراق اليوم الإثنين في زيارته وقال المصدر "أساس الزيارة من الجانب العراقي حول الحصص المائية للعراق وان لا تمنع الحصة العراقية ونتوقع ان يتم اعطاء الحصة المائية مع اضافة لها".وأضاف "يطالب الإتراك باتخاذ الحلول السياسية بدلا من العسكرية حول حزب العمال الكردستاني واصدار قرارات أشبه بالعفو عنهم".وأشار الى ان "العراق سيتفق مع تركيا على تسوية متعلقات محكمة باريس واعادة ضخ النفط عن طريق جيهان التركي واجراء تسوية بين اقليم كردستان وتركيا".ونوه الى، ان "المطلب التركي هو توسيع الاتفاقيات والتعاون وان تكون لتركيا سعة أكبر بما يتعلق بطريق التنمية حيث هناك مساع بان يكون عبر منفذ ابراهيم الخليل وان تكون شريكا، فيما سيسمح للشركات التركية بان تكون في مقدمة المساهمين".ولفت المصدر الى، ان "الاتراك اشترطوا ان يكون هنالك منفذ واحد نحو البحر الأحمر والعراق رفض وسيكون محورين عن طريق سوريا وتركيا".وتابع، ان "العراق سيطالب ان تتعامل تركيا مع الحكومة الاتحادية حصرا وان اردوغان اشار في مشاكسة سياسية بان زيارته الى العراق ستتضمن زيارة الى أربيل الا اننا نستبعد ذلك".وكان رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، أعلن الجمعة الماية، إن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المرتقبة إلى بغداد الاثنين {غداً} "لن تكون زيارة عابرة".وأشار السوداني إلى، أن "زيارة الرئيس التركي ليست زيارة عابرة، ولأول مرة نجد هناك رغبة حقيقية بين العراق وتركيا بالذهاب إلى الحلول وليس ترحيل الملفات" موضحاً، أنه "سيبحث مع الرئيس التركي وضع المعالجات لملف المياه بين البلدين".وشدد على أن العراق لن يسمح أن تكون أرضه منطلقا للاعتداء على تركيا.فيما يستعد العراق لاستقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وفق القواعد البروتوكولية المتعارف عليها في استقبال رؤساء الدول. و أصدرت الشركة العامة لإدارة المطارات والملاحة الجوية، يوم الأحد، تنويهاً يتعلق باستقبال الرئيس التركي في بغداد، صباح غد الاثنين.وذكرت الشركة، في بيان: "سيجري إطلاق مدفعي صوتي تجريبي في الجانب العسكري ضمن مطار بغداد الدولي، في إطار التحضيرات البروتوكولية لاستقبال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الذي من المقرر أن يصل العراق يوم غد الاثنين".وبحسب البيان، يعتبر إطلاق 21 طلقة مدفعية من البروتكولات والقواعد المتوارثة لدى مراسيم استقبال كبار الشخصيات السياسية بين الدول.فيما صرح وزير الخارجية التركي هاكان فيدان بأن الرئيس رجب طيب أردوغان سيوقع خلال زيارته إلى بغداد اليوم الاثنين على اتفاقية إطار استراتيجي ستصبح بمثابة خارطة طريق للعلاقات الثنائية.وقال فيدان للصحفيين :"اكتملت الاستعدادات، وتم التوصل إلى تفاهمات مبدئية لتوقيع أكثر من 20 اتفاقية خلال زيارة الرئيس أردوغان للعراق، ومن المخطط له التوقيع على اتفاقية إطارية استراتيجية، ستشكل خارطة طريق للعلاقات الثنائية".وأضاف، أن تركيا تعتزم تطوير التعاون مع العراق في مختلف المجالات بما فيها مكافحة الإرهاب.وأشار فيدان، إلى أن "مثل هذا التعاون مهم للأمن الإقليمي. وستصبح العلاقات بين العراق وتركيا مثالية في منطقتنا".ومن المقرر أن يزور أردوغان العراق للمرة الأولى منذ 12 عاما.وذكرت صحيفة "حريت" التركية أنه من المقرر خلال المحادثات التي ستجري في بغداد وأربيل (كردستان العراق)، أن يتم بحث القضايا الاقتصادية، إلى جانب مناقشة إنشاء مركز عمليات مشترك لمكافحة الإرهاب وقواعد تركية دائمة في شمال العراق بعمق 30-40 كلم، ومنطقة أمنية في مناطق "هاكورك" و"متينا" و"زاب" و"غارا"، حيث توجد قواعد رئيسية لحزب العمال الكردستاني (PKK).وبحسب تقارير إعلامية محلية قد يقوم الجيش التركي، بعد زيارة أردوغان إلى العراق، بعملية كبيرة عبر الحدود في شمال الدولة المجاورة، وكان الرئيس التركي قد صرح سابقا بأن تركيا ستسيطر بحلول الصيف على كامل خط الحدود مع العراق.

المشـاهدات 103   تاريخ الإضافـة 21/04/2024   رقم المحتوى 44164
أضف تقييـم