الخميس 2024/6/20 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 33.95 مئويـة
صعود اليمين المتطرف يطغى على انتخابات البرلمان الأوروبي
صعود اليمين المتطرف يطغى على انتخابات البرلمان الأوروبي
العالمية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

فتحت مراكز الاقتراع في هولندا ما يمثل انطلاق انتخابات تستمر 4 أيام عبر الاتحاد الأوروبي، لاختيار 720 نائباً للبرلمان الأوروبي، مع توقّعات بصعود اليمين المتطرف والقومي رغم انقساماته.بعد مرور قرابة عامين ونصف عام على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا وفي وقت يكافح الاتحاد الأوروبي، من أجل تأمين الأموال اللازمة لتعزيز صناعته الدفاعية، دُعي 370 مليون أوروبي إلى صناديق الاقتراع في أجواء مشحونة. فالدول الرئيسية في الكتلة تؤكّد أنها عرضة لهجمات تضليل روسية. وأطلقت هولندا، حيث بدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم عند الساعة السابعة والنصف صباحاً (5:3 توقيت غرينيتش)، هذه الانتخابات الماراثونية التي تنتهي الأحد، وهو اليوم الذي سيكون أبرز المصوّتين فيه مواطنو ألمانيا وفرنسا، أكبر قوتين اقتصاديتين في الكتلة.ويتقدم حزب من أجل الحرية (PVV) بزعامة اليميني المتطرف خيرت فيلدرز، الفائز في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني)، في استطلاعات الرأي.ولو أنه تخلى عن تعهّده تنظيم استفتاء ملزم بشأن خروج هولندا من الاتحاد الأوروبي، يبقى برنامجه متشككاً بشدة في أوروبا. وتعد هولندا واحدة من البلدان التي يتوقّع أن تتصدر فيها القوى القومية واليمينية المتطرفة وغيرها من القوى المتشككة في الاتحاد الأوروبي الانتخابات.واعتبرت ناتالي بْراك، أستاذة العلوم السياسية في جامعة بروكسل الحرة، أن خصوصية هذه الانتخابات لا تكمن في صعود اليمين المتطرف بل في "نوع من التطبيع" له.وأوضحت، "فكرة التعاون مع بعض القوى اليمينية المتطرفة أصبحت شبه طبيعية نظراً إلى وجود تحالفات على المستوى الوطني تشكَّل مع اليمين المتطرف". واعتبرت كلوديا بالهويزن، وهي مهندسة تبلغ 42 عاماً كانت تنتظر دورها للإدلاء بصوتها، أن هذه الانتخابات مهمة جداً في مواجهة الأضرار البيئية والصعود المتوقع لليمين المتطرف وقالت "يجب علينا جميعاً أن نستيقظ!". أما سيمون نيوفينهويس فقالت بعد الإدلاء بصوتهاـ لـ"حزب من أجل الحرية" اليميني المتطرف، "أريد أن يتغير الاتحاد الأوروبي. لا أحب الطريقة التي تسير بها الأمور".

 

 

المشـاهدات 61   تاريخ الإضافـة 08/06/2024   رقم المحتوى 47412
أضف تقييـم