الخميس 2024/6/20 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 33.95 مئويـة
(يحصر شغل)
(يحصر شغل)
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب علي عزيز السيد جاسم
النـص :

مجموعة السلطة والحكم ، تتداول المناصب سلمياً ، بعض الاسماء تأبى الاستراحة فمن منصب الى اخر ، بصرف النظر عن الاختصاص والخبرة ، فممكن لبعض المنزلين وابنائهم ان يتبوأوا مراكزا مهمة في وزارة الدفاع مثلا وبعدها في المالية ثم ينتقل الى التربية وحين تشتد الازمة ينقل الى الرئاسة ؟! اعظم تداول سلمي للسلطة في العالم هو في العراق ، اذ لا يسمح لاحد الدخول في منظومة السلطة واحزابها الحاكمة ، لا خبرة و لا اختصاص ولا شهادة ولا توجد اصلاً اي معايير مهنية ، فالسلطة غنيمة يتقاسمها من جاء ليثأر لنفسه وحزبه واهله ، وهو امر يمكن قبوله ، لكن ليس على حساب الناس والوطن والشعب ، حيث بلغ حجم الفساد وهدر المال العام لارقام لايمكن السكوت عنها ، والسراق يخرجون من السجن ويفلتون من العقوبة ويتبخطرون امام الملأ مع ابتسامة خبث واستهزاء تبدو على ملامحهم الممسوخة.

في زمن اصبح فيه المستشارون 6 بألف لا يوجد احد من خارج المنظومة بينما يتم التخلص من كل شريف ونزيه ونقي وخبير وعامل حقيقي في مجال اختصاصه باقرب فرصة ولا عودة له اذا كان من خارج المنظومة ، هذه المنظومة التي (حصرت الشغل) بها سواء تعلم او لا تعلم ففيها المسؤول الذي يشتغل في الطب والهندسة المعمارية والفنون الشرقية والغربية وبطرائق التدريس والخبرة المالية والامنية والصحية والاقتصادية ...الخ متحولون مستذئبون لا مجال للرقص معهم ، فوضويون دمروا البلد بتصرفاتهم وقراراتهم وسلوكياتهم ، قتلوا الامل لدى الناس في ان يعيشوا ببلد حر مستقل كريم وبقيادة وطنية نزيهة وشريفة قادرة على موازنة الامور والعبور الى بر الامان.

قد يقول البعض ان هذه وجهات نظر تشاؤمية ، وهناك الجزء الممتلئ من الكأس ، وان الامور في طريقها الى التحسن ، نعم ربما قد يكون ذلك صحيحاً ، لكن الاساسيات والخطوط العريضة هي ذاتها لم تتغير وما دام كذلك ستستاء الامور عاجلاً ام آجلاً ، لان ملامح الاستياء بدأت تظهر لا سيما في المحافظات المنسحقة الفقيرة مثل السماوة (المثنى) التي تصل نسبة الفقر فيها الى خمسين بالمئة ! ونفوسها لا تتعدى المليون نسمة ونحن بلد غني!

غلاء المعيشة وقلة مدخلات الفرد الحقيقية وعدم قدرة ارباب الاسر على توفير حياة كريمة لاسرهم ، و آلاف القصص المؤلمة التي تعشقت مع الناس تستدعي الوقوف عندها وعدم تجاهلها لان التجاهل والتماهل يسؤدي حتماً الى نتائج لا تحمد عقباها وهو ما لا نتمناه فالشعب تعب من كثرة الهزات والتقلبات والانقلابات ، على الحاكمين والمتسلطين ان يراجوا نظرياتهم وخصوصاً نظرية (حصر الشغل)؟!    

المشـاهدات 37   تاريخ الإضافـة 10/06/2024   رقم المحتوى 47574
أضف تقييـم