السبت 2021/4/10 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 29 مئويـة
نيوز بار
في الصميم ميمر ذي قار شكل ثاني!!
في الصميم ميمر ذي قار شكل ثاني!!
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب علي الزبيدي
النـص :

 الميمر لون من شعر الغناء يغنى في مناسبات مختلفة في الافراح  والفخر  والاعتزاز والأعمال  العظيمة والكبيرة والموروث الشعبي العراقي مليء بالكثير من نماذج هذا الشعر والغناء .

وبكل ثقل ذي قار وأرثها الحضاري والإنساني وبكل ما تحمله هذه المحافظة السومرية من كبرياء الرجولة والتضحية والإباء ومواقف الرجال  فأنها كانت كريمة كما عهدها العراقيون حتى بدماء ابنائها الشهداء والجرحى الذين سقطوا برصاص القوات الأمنية ومن معها نتيجة لفشل الحكومة في تلبية  المطالب المشروعة لأبناء ذي قار  وبقت لغة القتل والتصفية الجسدية هي الحل في نظر الحكومة المحلية  رغم  وعود السيد رئيس مجلس الوزراء بتقديم قتلة المتظاهرين إلى العدالة وتلبية مطالبة أبناء المحافظة.

 فهل  يستحق منصب محافظ  هذا الكم من الدماء  التي سالت والارواح التي ازهقت ولماذا لا تخرج الناصرية المنتفضة من دهاليز المحاصصة كما يطالب محتجوها بتعيين محافظ مستقل من أهلها يلبي مطالبهم العادلة والمشروعة من خلال صلاحيات  كاملة وحتى استثنائية.

أسمعتم كيف زف شباب الناصرية شهداءهم فقد حولوا مقدمة الأغنية التراثية المعروفة على الميمر إلى سمفونية كونية جديدة تحكي قصة الخلود واعادونا بها  إلى كل ذلك الارث الحضاري والثقافي والانساني  الكبير لبلاد سومر  وأكد وأور الحضارة  لقد ودعوا شهداءهم وهم يرددون:

 

(عالميمر وعالميمر وعالميمر جووي يعطرونة ولكوه معطر)

نعم انه عطر الشهادة وكبرياء الدم وخلود التضحيات ولأنها ذي قار العز  والشمم والشجاعة والثقافة والأدب فإنها تمنح ابناءها ديمومة العطاء في كل مجالات الحياة وفي المقدمة منها دروس الوطنية وتاريخ ذي قار يضخ وطنية على مر الزمان وتاريخ الحركات الوطنية العراقية يبدا منها واليها  ينتهى.

ترنيمة الشهداء هي ما أطلقه نشطاء ذي قار في وداع شهدائهم الأبرار .

نعم اقولها وبغض النظر عمن يرضى أو يرفض فالدم العراقي ثمين ومن يستهين به لا دين له ولهدم الكعبة أهون على الله من قتل انسان لأنه بنيان الله وملعون من يهدمه.

كفانا دماء وكفى العراقيين ما اصابهم  من محن ونكبات فليس قليل هم الشهداء لقد سارت قوافلهم وما زالت تسير ولا يسمع الشعب الا الوعود وما أكثرها على السنة المسؤولين والأحزاب .

ويبقى ميمر ذي قار شكل ثاني.!!

المشـاهدات 108   تاريخ الإضافـة 03/03/2021   رقم المحتوى 9997
أضف تقييـم