الخميس 2021/10/21 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 15.95 مئويـة
نيوز بار
ضرورة استقلالية الجامعات
ضرورة استقلالية الجامعات
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب د. عباس الغالبي
النـص :

كنا قد ذكرنا في مقالات سابقة أن المركزية العالية وفي كثير من الاحيان مركزية مقيتة تلك التي تفرضها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على الجامعات العراقية فيما يخص الجوانب العلمية والجوانب الادارية الاجرائية على حد سواء وهي في طبيعتها تندرج ضمن اطار البيروقراطية وبدعوى الحفاظ على انظمة التعليم العالي فكريا وعلميا وهذه لاتنسجم مع طبيعة النظام السياسي والاداري في العراق حاليا ، ولذلك فأن بقاء الجامعات تحت سطوة الوزارة هي طريقة مقيتة علميا واداريا حيث ان الحاجة الحالية تستدعي استقلالية الجامعات ، فالضرورة تتطلب بتقديرنا الغاء وزارة التعليم العالي والاستعاضة عن ذلك  بالاتجاه الى انشاء مجلس اعلى للجامعات العراقية بما فيها الحكومية والاهلية يحكمه نظام داخلي يصاغ من قبل الجامعات كافة وتشارك في صياغته وصيرورته أطياف واسعة من الاساتذة الجامعيين ولاسيما ممن يمتلكون رؤيا حصيفة في هذا الاتجاه ، وتكون من ابرز ملامح هذا النظام الداخلي  هي تعبين رؤوساء الجامعات وعمداء الكليات ورؤوساء الاقسام العلمية عن طريق الانتخابات كلا عن طريق مجلسه حيث ينتخب رئيس القسم من قبل اساتذة القسم ( مجلس القسم ) ، وينتخب عميد الكلية عن طريق رؤوساء الاقسام ( مجلس الكلية ) ، وينتخب رئيس الجامعة عن طريق عمداء الكليات ضمن الجامعة( مجلس الجامعة ) ولكل واحد من هذه المواقع العلمية لابد ان تكون هناك ثمة مواصفات يحددها النظام الداخلي للمجلس الاعلى للجامعات لكل موقع بعينه ،  وبهذا تكون استقلالية علمية وادارية ومالية كاملة للجامعات يمكن من خلالها ان تنفتح كل جامعة بعينها على مؤسسات المجتمع الاخرى داخليا وخارجيا عن طريق الاستثمار مثلا وكذلك التنمية المستدامة كما هو معمول الان في جامعات العالم فليس هناك اجراءات بيروقراطية علمية وادارية تفرض على الجامعات فلكل جامعة الحرية التامة في اختيار الاختصاصات العلمية فضلا عن اختيار المناهج والمفردات العلمية الاخرى واجراءات القبول في الدراسات العليا في اختصاصات بعينها واساليب التدريس المعتمدة في كل جامعة .

وفي كل هذه الاجراءات التي تمنح الحرية لكل جامعة يكون دور المجلس الاعلى للجامعات تنسيقي اشرافي توجيهي من دون السطوة المالية والادارية والعلمية كما هو معتمد حاليا من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، وبذلك نكون قد اعطينا للجامعات فسحة كبيرة للابتكار والابداع والتطوير العلمي سعيا للحاق بركب الجامعات العالمية الاخرى التي اصبحت مركز اشعاع علمي وتنويري وحتى اقتصادي حيث اصبحت كثير من الجامعات العالمية مراكز اقتصادية تساهم في تحقيق التنية المستدامة في بلدانها من جهة وتسعى بشكل حثيث لتحقيق هوامش ايرادات مالية ضخمة لها عن طريق مراكزها الاستشارية العلمية والمشاريع التي تساهم فيها في قطاعات اقتصادية مختلفة ، كما لابد للجامعات ان تكون مخرجاتها رصينة ولاسيما في الدراسات العليا فهي الان في أسوء فترة لها من حيث المستوى العلمي ، ولذا فأن استقلالية الجامعات تعد الحل الامثل والاجدى بتقديرنا سعيا لإيجاد فسحة تطويرية وترصينية للتعليم العالي في العراق .

 

المشـاهدات 91   تاريخ الإضافـة 28/08/2021   رقم المحتوى 11978
أضف تقييـم