الثلاثاء 2021/9/21 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 32.95 مئويـة
نيوز بار
بمشاركة ملاكات الوزارة الموارد المائية تُطلق حملة كبرى لِكَرْي وتنظيف نهر دجلة في بغداد
بمشاركة ملاكات الوزارة الموارد المائية تُطلق حملة كبرى لِكَرْي وتنظيف نهر دجلة في بغداد
المحلية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

اطلق وزير الموارد المائية، مهدي رشيد الحمداني حملة كبرى لِكَرْي وتنظيف نهر دجلة داخل بغداد، بمشاركة الجهد الفني لملاكات الوزارة.ووفقاً لبيان خلية الاعلام الحكومي ان:" الفريق سيعمل على وضع خارطة؛ لتنظيف ضفتي النهر من النفايات والمخلفات المتراكمة، وإزالة الأعشاب المائية الضارة والقصب والبردي، ورفع الترسبات من الجزرات الوسطية، لجعل نهر دجلة (عروس مدينة بغداد) خاليا من النفايات والأدغال والترسبات.واضاف انه:" تمّت المباشرة بالحملة، بحسب قواطع العمل كالآتي:1. قاطع شمال مدينة بغداد، ويتضمن المنطقة المحصورة ما بين جسر المثنى شمالاً، إلى جسر السنك جنوباً، حيث تم تعزيز القاطع بحفارة هيدروليكية عدد/5 مع حفارات برمائية عدد /3 وكراءة عدد /3 والمنطقة المحصورة ما بين جسر باب المعظم وجسر السنك لأهمية القاطع وكثرة النفايات والتجاوزات الموجودة عليه.2. قاطع جنوب مدينة بغداد، ويمتد من جنوب جسر السنك إلى منطقة التقاء نهر دجلة بنهر ديالى جنوباً، وقد تم تجهيز القاطع بحفارات هيدروليكية عدد / 8 وحفارات برمائية عدد / 3 مع  ونقل كراءة عدد/ 2 إلى موقع جسر الجمهورية لرفع الترسبات الطينية أسفل الجسر، باستخدام ناقلات نواتج الكري (ولأول مرة) لنقل نواتج الحفر من الجانب الأيمن في الكرخ، عبر أحواض الترسيب قرب جسر السنك.وتابع البيان انه:" لغرض إنجاح الحملة، وإظهار نهر دجلة بحلته الجديدة، ولضمان عدم تكرار حالة رمي المخلفات على ضفتي النهر، أشركت الوزارة عددا من الجهات القطاعية كفرق داعمة وهي (وزارة الداخلية، ووزارة الصحة، ووزارة الثقافة والسياحة والآثار، وأمانة بغداد)، من خلال عدم رمي مخلفات مستشفى مدينة الطب في مجرى النهر مباشرة.وحرصاً على عدم حدوث حالات التلوث البيئي والصحي، وقيام أمانة بغداد بتوجيه دوائرها البلدية، بمنع رمي الأنقاض والنفايات بمجرى النهر، إضافة إلى معالجة عملية رمي مياه الصرف الصحي إلى النهر مباشرة من دون معالجة، وما تسببه من ترسبات وتلوثات وانبعاث روائح، فضلاً عن تأثيراتها المباشرة في المواطنين".واشار الى ان:" الحملة تضمنت ايضاً التنسيق مع وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بعدم منح الموافقات الخاصة باستغلال محرمات شاطئ دجلة كمرافق ترفيهية، إلا بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية، انسجاماً مع التعليمات والضوابط الخاصة".وفي ما يخص التجاوزات الحاصلة على كتفي النهر، اوضح البيان انه:"  فقد تم التنسيق مع وزارة الداخلية؛ لغرض إزالة التجاوزات، بحسب المحاضر القضائية، وان وزارة الموارد اهابت بالمواطنين الأخذ بعين الاهتمام، العناية بهذا الصرح الخالد لمدينة السلام بغداد، وعدم التجاوز على المحرمات المائية ورمي النفايات والأنقاض، كي يكون النهر وضفافه موقعاً سياحياً وترفيهياً، ومتنفساً لأُسَرِنا البغدادية وضيوف العاصمة".

المشـاهدات 93   تاريخ الإضافـة 31/08/2021   رقم المحتوى 12015
أضف تقييـم