الإثنين 2022/7/4 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 43.95 مئويـة
نيوز بار
الصدر يغلق بابه امام الوساطات ويعتكف اسماء النواب البدلاء تصل البرلمان والاطار يعجل بالتصويت عليها
الصدر يغلق بابه امام الوساطات ويعتكف اسماء النواب البدلاء تصل البرلمان والاطار يعجل بالتصويت عليها
السياسية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

قال مصدر مقرب من الحنانة مقر اقامة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الإثنين، إن البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية سينسحبون او يعتذرون من العمل النيابي كون قرار الصدر يقضي بعدم مشاركة اي نائب ينتمي للتيار الصدري، مشيراً الى ان منصب النائب الاول لرئيس البرلمان الذي يشغله حاليا حاكم الزاملي سيفجر خلافا بين القوى السياسية للظفر به.وقال المصدر، إن "أكثر من 20 من البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية الذين ينحدرون من التيار الصدري لن يقبلوا وسيعلنون اعتذارهم عن المشاركة في العمل النيابي امتثالا وطاعة لقرارات زعيم التيار الصدري في الانسحاب من العملية السياسية".ولفت الى ان "رئاسة البرلمان حتى الآن لم ترسل الى مفوضية الانتخابات كتابا رسميا لتزويدها بكتب رسمية تحدد اسماء البدلاء وخارطة توزيعهم كما ان جلسة حسم تسمية بديل عن النائب الاول لرئيس البرلمان (حاكم الزاملي) لم تحدد بعد لان اختيار بديل عن الزاملي يحتاج الى جلسة نيابية للتصويت على استقالته الى جانب ترشيح بديل عنه وذلك بتوافق الكتل النيابية وهذا يعني الدخول في ازمة جديدة حيث ستتنافس اغلب القوى على ذلك" .واشار الى ان "توزيع مقاعد الكتلة الصدرية على الاطراف السياسية سيغير كثيرا بخارطة الثقل السياسي والنيابي لها بمعنى آخر قد تختلف قواعد الحوار والتفاوض فيما بينها بحسب المتغيرات النيابية".وقال مصدر قيادي في الهيئة السياسية للتيار الصدري، إن زعيم التيار مقتدى الصدر دخل "اعتكافاً سياسياً"، وأنه أغلق بابه أمام الوساطات السياسية.وأبلغ المصدر أن "قرار استقالة نواب الكتلة الصدرية من عضوية مجلس النواب وانسحاب التيار الصدري من العملية السياسية ثابت ولا رجعة عنه". واوضح أن "الهيئة السياسية للتيار الصدري والمكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر تلقى في الفترة الأخيرة الكثير من الطلبات من زعماء ورؤساء الكتل السياسية للقاء الصدر، إلا أن الأخير بالوقت الحالي معتكف عن السياسة ولا يلتقي اي شخصية سياسية".فيما قال مصدر قيادي في الهيئة السياسية للتيار الصدري إن زعيم التيار مقتدى الصدر دخل "اعتكافاً سياسياً"، وأنه أغلق بابه أمام الوساطات السياسية.وأبلغ المصدر أن "قرار استقالة نواب الكتلة الصدرية من عضوية مجلس النواب وانسحاب التيار الصدري من العملية السياسية ثابت ولا رجعة عنه".واوضح أن "الهيئة السياسية للتيار الصدري والمكتب الخاص للسيد مقتدى الصدر تلقى في الفترة الأخيرة الكثير من الطلبات من زعماء ورؤساء الكتل السياسية للقاء الصدر، إلا أن الأخير بالوقت الحالي معتكف عن السياسة ولا يلتقي اي شخصية سياسية".ولفت الى أن "الصدر سيتوجه خلال ايام إلى السعودية لأداء مناسك الحج".فيما رجح مصدر نيابي، عقد جلسة طارئة لمجلس النواب، يوم الأربعاء المقبل.وذكر المصدر:"ترجيحات بعقد مجلس النواب جلسته يوم الاربعاء المقبل لتأدية اليمين الدستورية للنواب البدلاء عن النواب المستقيلين".وكان النائب عن كتلة دولة القانون محمد الصيهود، كشف للفرات نيوز اليوم بان الإطار التنسيقي تقدم بطلب من 50 توقيعاً الى رئاسة مجلس النواب لعقد جلسة برلمانية طارئة لترديد القسم للنواب الجدد" مبينا ان "تحديد موعد الجلسة متروك لرئاسة المجلس".فيما كشف نائب عن كتلة دولة القانون، ان الإطار التنسيقي تقدم بطلب الى رئاسة مجلس النواب لعقد جلسة برلمانية طارئة.وقال محمد الصيهود ان :"الإطار التنسيقي قدم ٥٠ توقيعا لعقد جلسة طارئة لترديد القسم للنواب الجدد".وبين ان "تحديد موعد الجلسة متروك لرئاسة المجلس".

 

المشـاهدات 72   تاريخ الإضافـة 20/06/2022   رقم المحتوى 14720
أضف تقييـم