الأحد 2022/12/4 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
ضباب
بغداد 12.95 مئويـة
نيوز بار
استقرار أسعار خام البصرة العراق الخامس عالميا في احتياطيات النفط والأرخص استخراجا والأكثر ربحاً
استقرار أسعار خام البصرة العراق الخامس عالميا في احتياطيات النفط والأرخص استخراجا والأكثر ربحاً
الإقتصادية
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

شكلت احتياطيات العراق النفطية، نسبة 8.4 بالمئة من احتياطيات العالم، فضلا عن الارخص استخراجا حسب شركة bp البريطانية.وقالت الشركة في تقرير لها إن "احتياطيات العراق النفطية بلغت 145 مليار برميل"، مبينة ان "هذه الاحتياطيات تشكل نسبة 8.4 بالمئة من احتياطيات العالم النفطية".واشارت ان "فنزويلا جاءت بالمرتبة الاولى بأكبر احتياطي نفطي بالعالم وبمقدار 303.8 مليارات برميل وهو يشكل 17.5 بالمئة من احتياطيات العالم، تليها السعودية 297.5 مليار برميل، ومن ثم جاءت كندا ثالثا بـ 168.1 مليار برميل، ومن ثم جاءت إيران رابعاً 157.8 مليار برميل، وجاء العراق خامسا، ومن ثم جاءت روسيا سادسا 107.8 مليارات برميل ، وجاءت الكويت سابعا بـ 101.5 مليار برميل، ومن ثم جاءت الامارات ثامنا بـ 97.8 مليار برميل، ومن ثم جاءت الولايات المتحدة تاسعا بـ 68.8 مليار برميل، وجاءت ليبيا بالمرتبة العاشرة بـ 48.4 مليار برميل".واوضحت ان "فنزويلا لديها أكبر كمية من احتياطيات النفط في العالم مع أكثر من 300 مليار برميل في الاحتياطي، إلا أن معظم نفطها موجود في البحر أو تحت الأرض ويعتبر كثيفًا، لذا فإن تكلفة استخراج النفط في احتياطيات فنزويلا باستخدام التكنولوجيا المتاحة حاليًا أعلى من أن تكون مربحة، مبينة أن احتياطيات النفط في العراق والمملكة العربية السعودية قريبة من السطح وعلى الأرض، مما يجعل الوصول إلى النفط أكثر سهولة وعملية الاستخراج أكثر فعالية من حيث التكلفة والأكثر ربحا.فيما استقرت اسعار خامي البصرة المتوسط والثقيل العراقي ، مع استقرار اسعار النفط عالميا.وارتفع خام البصرة المتوسط المصدر لآسيا سنتا واحدا ليصل الى 82.63 دولارا للبرميل الواحد.وارتفع خام البصرة الثقيل المصدر لأسيا سنتا واحدا ايضا ليصل الى 76.98 دولارا.وشهدت اسعار النفط العالمية استقرارا اليوم مع خطة الاتحاد الأوروبي لوضع سقف لسعر النفط الروسي يقابلها ضعف الطلب الصيني ثاني اكبر مستهلك للنفط بالعالم.

 

المشـاهدات 57   تاريخ الإضافـة 23/11/2022   رقم المحتوى 16193
أضف تقييـم