الأربعاء 2024/6/19 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 35.95 مئويـة
اكد ان الحقوق الإعلامية الممنوحة في العراق هي الأفضل عربياً المؤيد يعلن من اليونسكو إنشاء مدينة إعلامية متخصصة وفق معايير عالمية
اكد ان الحقوق الإعلامية الممنوحة في العراق هي الأفضل عربياً المؤيد يعلن من اليونسكو إنشاء مدينة إعلامية متخصصة وفق معايير عالمية
أخبار الأولى
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

شارك رئيس هيئة الإعلام والاتصالات علي المؤيد بورشة موسعة عن العصر الرقمي والحريات والديمقراطية في العراق في مقر اليونسكو بباريس، وحضرها السفير العراقي لدى فرنسا وديع البتي، وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين في منظمة اليونسكو.وأكد المؤيد في كلمته التزام العراق بمواثيق الإعلام الدولية، وسعي الهيئة لاستعادة دور البلاد الريادي في المنطقة من خلال تعزيز حرية التعبير والتعددية ومحاربة التضليل.واستعرض التطور الكبير الذي شهده المشهد الإعلامي في العراق بعد عام 2003، حيث ارتفع عدد وسائل الإعلام بشكل واضح، وأصبح جميع المكونات الاجتماعية ممثلة بوسائل إعلامية فاعلة.وأوضح أن الحكومة العراقية الحالية تولي اهتمامًا كبيرًا بدعم وتطوير المؤسسات الإعلامية، منوهاً إلى الموافقة الأخيرة على إنشاء مدينة إعلامية متخصصة وفق معايير عالمية.كما سلط المؤيد الضوء على الإنجاز التاريخي الذي تحقق في ترسيخ حرية الصحافة في العراق، والذي تكلل بالقرار التاريخي لرئيس مجلس القضاء الأعلى الدكتور فائق زيدان بعدم مقاضاة أو اعتقال الصحفيين والإعلاميين عن أي مخالفات إدارية أو وظيفية لمؤسساتهم.وشدد على أهمية مكافحة الاستخدام السيء لوسائل التواصل الاجتماعي في نشر خطاب الكراهية والتحريض على العنف، مشيراً إلى جهود الهيئة في إرسال ملايين الرسائل النصية سنوياً لتعزيز الأمن المجتمعي ومكافحة التطرف.وأكد رئيس هيئة الاعلام والاتصالات على أن تكنولوجيا المعلومات والاتصال عززت التقارب والتواصل بين الشعوب، داعياً إلى تكييف هذه التكنولوجيا لخدمة الإنسان والحد من المخاطر التي تهدده.واختتم كلمته بدعوة اليونسكو والنخب المشاركة لزيارة بغداد والتعرف على التجربة الديمقراطية العراقية الفريدة عن كثب، داعياً جميع المنظمات والمؤسسات الإعلامية للتواجد المباشر في بغداد لنقل الصورة الحقيقية عن المجتمع العراقي الذي يشق طريقه بقوة نحو الأفضل.فيما شارك رئيس هيئة الإعلام والاتصالات العراقية، علي المؤيد، في جلستين حواريتين بمقر اليونسكو في باريس، تناولتا دور التقنيات الإعلامية الحديثة في تعزيز الحريات والديمقراطية في العراق، وجهود الحكومة في مواجهة التطرف الرقمي.وأكد المؤيد خلال الجلسات بحسب بيان للهيئة "على منهج الانفتاح الذي يتبناه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، واهتمامه بجيل الشباب والقطاع الخاص، مشدداً على أهمية دور منظمات المجتمع المدني كحلقة وصل بين الحكومة والشعب".وأشار إلى "التجربة الفريدة التي يشهدها العراق في مجال الإعلام بعد عام 2003، والتي تتجلى في وجود أكثر من 300 مؤسسة إعلامية متنوعة،"لافتا إلى أن "الحقوق الممنوحة في البلاد في حقل الإعلام هي الأفضل بين الدول العربية، وأن العراق يمثل تجربة ديمقراطية فتية تتطور باستمرار وتحتاج إلى دعم المجتمع الدولي".وأكد المؤيد على "التزام الحكومة العراقية بمكافحة هذه الظاهرة، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية المجتمع من مخاطرها، منوهاً إلى أهمية التعاون الدولي وتبادل الخبرات في هذا المجال".وفي ختام مشاركته، دعا رئيس هيئة الإعلام المؤسسات الإعلامية العالمية إلى تعزيز تواجدها في العراق، والاستفادة من الفرص الواعدة التي يوفرها هذا البلد كنموذج للديمقراطية والإعلام الحر في الشرق الأوسط.

 

 

المشـاهدات 132   تاريخ الإضافـة 24/05/2024   رقم المحتوى 46413
أضف تقييـم