الجمعة 2024/7/19 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 44.95 مئويـة
وزير الخارجية بالإنابة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التقى الرئاسات الثلاث وعدد من مسؤولين السوداني وباقري يشددان على تجنب اتساع صراع المنطقة وتنفيذ مذكرات تفاهم العراق وإيران
وزير الخارجية بالإنابة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التقى الرئاسات الثلاث وعدد من مسؤولين السوداني وباقري يشددان على تجنب اتساع صراع المنطقة وتنفيذ مذكرات تفاهم العراق وإيران
أخبار الأولى
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

استقبل رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني وزير الخارجية بالإنابة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، علي باقري والوفد المرافق له، فيما شدد على تجنب اتساع صراع المنطقة وتنفيذ مذكرات تفاهم العراق وإيران وذكر مكتبه الاعلامي في بيان أن "الاخير جدد في مستهلّ اللقاء، تعازيه عن الحادث الأليم الذي أودى بحياة الرئيس الإيراني الراحل ووزير الخارجية ورفاقهما، مؤكداً مضيّ العراق في نهجه نحو تعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية، وتوطيد أسس التعاون البناء، بما يحقق مصالح البلدين الجارين وازدهار شعبيهما". وشهد اللقاء البحث في الأوضاع الإقليمية والدولية، وتطورات العدوان في غزّة ونتائجه المأساوية على المستوى الإنساني، والجرائم الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال يومياً بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وضرورة السعي الجادّ من قبل المجتمع الدولي لإيقاف العدوان، وتجنّب اتساع الصراع في المنطقة. فيما حذر رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد خلال استقباله وزير الشؤون الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة علي باقري كني والوفد المرافق له، بحضور وزير الخارجية فؤاد حسين، من اتساع الحرب في المنطقة. وذكر بيان رئاسي انه "ووفي مُستهل اللقاء، قدّم وزير الخارجية الإيراني بالإنابة والوفد المرافق له الشكر  والتقدير لفخامة الرئيس لمشاركته في مراسم العزاء بوفاة الرئيس الإيراني ورفاقه في حادث الطائرة المأساوي.وأكد الرئيس رشيد تعاطف الشعب العراقي ووقوفه إلى جانب الجمهورية الإسلامية   الإيرانية في هذا الظرف الصعب، مشيدا بدور الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي في تعزيز العلاقات بين البلدين، ومعربا عن تمنياته بنجاح الانتخابات الرئاسية المرتقبة وتحقيق تطلعات الشعب الإيراني في التقدم والازدهار.وأشار الرئيس إلى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وضرورة العمل المشترك لتعزيزها انطلاقا من الروابط والمشتركات التاريخية والدينية بين الشعبين الجارين.فيما حذر وزير الخارجية فؤاد حسين، من توسيع بقعة الحرب في غزة الى لبنان، فيما شدد وكيل وزارة الخارجية الايرانية علي باقري على ضرورة وقف الإبادة الجماعية في قطاع غزة.وقال حسين في مؤتمر صحفي مشترك مع باقري "سعداء بمباحثات اليوم مع وزير خارجية إيران، و تطرقنا إلى وقف إطلاق النار والموقف العراقي واضح بهذا الشأن".وأضاف "تحدثنا عن توسيع بقعة الحرب إلى لبنان التي ستؤثر على جميع المنطقة" مبينا ان "الوضع الأمني في المنطقة حساس وإذا حدث هجوم على جنوب لبنان فسيؤثر ذلك على عموم المنطقة".وأكد حسين "نحن مع وقف إطلاق نار دائم في غزة".من جانبه قال باقري "فؤجنا برحيل شخصيتين عظيمتين بالجمهورية الإسلامية هما رئيسا الجمهورية ووزير الخارجية ونشكر تعاطف العراق حكومة وشعباً تجاه إيران ووقوفه إلى جانبها في ظروفها الصعبة" مشيرا الى ان "الشعبين العراقي والإيراني لديهما حضارة وتأريخ مشتركان".وأضاف "رؤية إيران هو توسع العلاقات مع العراق بنحو شامل وأكدنا وجود قواسم مشتركة كبيرة بين العراق وإيران".فيما التقت وزيرة الهجرة والمهجرين إيڨان فائق جابرو، وزير الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية علي باقري والوفد المرافق له، أثناء زيارته إلى العاصمة بغداد، وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز آفاق التعاون بما يخدم مصلحة البلدين.كما شهد خلال اللقاء أيضا، بحسب بيان الوزارة بحث التحديات التي تواجه عموم المنطقة، لاسيما العدوان المتواصل على قطاع غزة وانعكاساته على جميع الدول وضرورة إيصال المساعدات الإنسانية لأهلنا المحاصرين في فلسطين.فيما استقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان وزير الشؤون الخارجية بالإنابة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وقال اعلام القضاء في بيان" ان رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان استقبل اليوم الخميس وزير الشؤون الخارجية بالإنابة للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي باقري والوفد المرافق له لتقديم الشكر الى مجلس القضاء الأعلى الذي حضر ممثلا برئيسه والوفد المرافق له مراسم عزاء حادث استشهاد الرئيس الإيراني آية الله إبراهيم رئيسي ورفاقه.فيما استقبل مستشار الأمن القومي، قاسم الأعرجي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالإنابة، الدكتور علي باقري، بحضور السفير الإيراني في بغداد، محمد كاظم آل صادق.وذكرت المستشارية في بيان لها تم بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين الجارين، فضلا عن بحث القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، لاسيما التحديات التي تواجه المنطقة وسبل حلها ، إلى جانب بحث استمرار التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات .فيما أكد رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، ووزير الخارجية الإيراني بالإنابة علي باقري على تعزيز العلاقات الثنائية، لاسيما الاقتصادية.وقال مسرور بارزاني في مؤتمر مشترك عقب اجتماع بين الطرفين بعد وصول باقري إلى اربيل في وقت سابق: "عقدنا اجتماعا جيدا للغاية بشأن تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير العلاقات الاقتصادية".وأضاف بارزاني: "بحثنا المشاكل الأمنية في المنطقة وسبل تعزيز الاستقرار السياسي فيها".ومن جانبه أكد باقري على "تعزيز العلاقات الثنائية خصوصا في المجال الاقتصادي.

 

المشـاهدات 122   تاريخ الإضافـة 14/06/2024   رقم المحتوى 47824
أضف تقييـم