الأربعاء 2021/6/16 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 33.95 مئويـة
نيوز بار
السماء تبكي ثانية
السماء تبكي ثانية
فنارات
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب خالد ايلاس ادي
النـص :

في الليلة الأخيرة من السنة كنت كعادتي مع زملائي نسهر في المقهى نتبادل أطراف الحديث وما حمل لنا هذه في أيامها من الأفراح والمأسي و ما تحققت لنا من الاماني ، و ما تبقى منها مؤجل الى السنة الجديدة وهي كثيرة في هذه السنة التي نستعد لأستقبالها ونظرت الى ساعتي انه تشير الى الحادية عشر ليلا أعتذرت من زملائي وغادرت ألى البيت كي استقبل العام الجديد مع عائلتي و خرجت من المقهى مسرعا حيث كان الظلام الدامس يخيم على الشوارع والأزقة وكانت زخات المطر تهطل رويدا رويدا ، وعندما استدرت نحو شارعنا الضيق سمعت بكاء الطفلة الصغيرة ، و اقتربت منها فرأيتها طفلة صغيرة قد أبدع الله في خلقها وكأنها النور الرباني انها كانت تبكي بحرقة وهي ممزقة الملابس و حافية القدمين و ترتجف من البرد ألقارس و أحترق قلبي مع بكائها .. اقتربت منها و قلت لها لماذا تبكين يا طفلتي الجميلة ؟ و ماذا تفعلين في هذا الظلام الدامس و البرد القارس ؟

لكنها استمرت البكاء برهة ثم قالت أبكي جوعا وبردا و و و، وقالت كنت قد عثرت على قطعة خبز يابس بين هذه القمامة ، و فجأة جاءت قطة ملعونة لا ادري من أين ، و أخذتها من بين يدي وها أنا ابحث عن قطعة اخرى دون ان أجدها وما أن انتهت من الكلام و توقفت عن البكاء تنتظر كلامي لكني أستمريت في بكائي وهكذا تابعتني هذه الطفلة في البكاء ، و ازداد المطر غزارة و كأن السماء تبكي معنا أيضا ، و اثناء بكائي تشردت افكاري و طارت بعيدا و تذكرت أطفال العالم في هذه الليلة فرحين سعداء ينتظرون هداية بابا نوئيل و هدايا ذويهم ، و شتان بين هذه الطفلة التي تحلم في هذا الوقت بقطعة خبز يابس وهي أمنيتها الوحيدة و هديتها الوحيدة التي تنتظروها في ليلة الميلاد ولكن دون ان تتحقق هذه الأمنية البسيطة و المتواضعة ، والفرق بين هذه الطفلة البائسة و أطفال العالم فرق شاسع وكبير كالفرق بين الأرض والسماء00000

أخذت هذه الطفلة البائسة معي الى البيت وقدمنا لها العشاء و بعض الملابس والدمى و قضينا معها أجمل الأوقات بعد أن توقفت عن البكاء وفرحت معنا و بعد ساعة من الوقت نعست هذه الطفلة بعد أن شبعت و شعرت بالدفء وقد نامت في غرفة الأطفال 00

في الصباح الباكر استيقظت وقد أمتلأ رأسي بألافكار السيئة وزاد خفقان قلبي و شعرت بحزن غريب وكأني انتظر أخبار حزينة 00

ذهبت مسرعا الى غرفة الأطفال ولكنني لم أجد تلك الطفلة وخرجت من البيت مسرعا كالمجنون ابحث عنها وكانت السماء تمطر بغزارة أكثر من الليلة الماضية وما ان اجتزت نصف الشارع حتى رأيت أناس مجتمعين و أقتربت منهم و رأيت الفاجعة و توقف قلبي عن الخفقان وعقلي عن التفكير 0000

انها تلك ألطفلة البائسة وقد فارقت الروح جسدها وفمها مبتسم وكأنها تبتسم على سخرية قدرها وهي ممسكة بشدة بتلك الدمية التي أعطيناها لها ليلة الأمس وكأنها تقول00ضعوا دميتي معي في قبري ؛ فهي أول هدية واخرها المسها في حياتي 000

و بدءنا كلنا نبكي على هده  الطفلة البائسة وقلت في نفسي السماء تبكي ثانية على هذه الطفلة البائسة ...

المشـاهدات 142   تاريخ الإضافـة 20/04/2021   رقم المحتوى 10925
أضف تقييـم