السبت 2024/5/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
غائم جزئيا
بغداد 32.95 مئويـة
ظاهرة الإنتحار.. ومعالجة الأسباب
ظاهرة الإنتحار.. ومعالجة الأسباب
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب عبدالهادي البابي
النـص :

لقد أزدادت في هذه الأيام محاولات الإنتحار بين الشباب بشكل مخيف .. خصوصاً الفقراء منهم الذين صدمتهم حاجات الحياة ومتطلباتها الصعبة وظروفها المتقلبة واليأس من كل معالجة قريبة لمشاكلهم من قبل الحكومة ووعودها التي ذهبت مع الريح ..!قبل أيام نقل لي أحد الأصدقاء قال :  فجأة أرتفع صراخ عائلة بيت جيراننا فلما هرعنا لهم وجدنا الأب قد جمع أطفاله وبناته وهو يسكب البانزين على رأسه ورؤوسهم  ويهم بإشعال النيران فيهم ولكن زوجته المسكينة والتي كانت مريضة نائمة في الغرفة الأخرى شعرت باللحظة الأخيرة ومسكت يد زوجها ومنعته من فعلته تلك وقد وصلنا في الوقت المناسب وأخرجنا الأطفال وأمهم من البيت وهدأناه وكان يبكي بكاء مراً بعد أن أعيته الحيلة بوجود عمل يعيش منه بكرامة وهو يعيش في بيت إيجار وزوجته مريضة وقد منع أطفاله من الذهاب الى المدرسة لإنه لايملك أن يشتري لهم أحذية وحقائب ومستلزمات الدراسة ..وقبله شاب وزوجته وأطفاله ضايقتهم البلدية وهدمت غرفة سكنهم الوحيدة بحجة أنها مبنية في منطقة تجاوز أيضاً حاول ذلك الشاب الإنتحار وهو يسكن في خرابه (بقايا موكب) مهلهلة تتعاوى فيها الريح وقد مرض أطفاله ووصل حال أحدهم الى الموت فعزم على قتل نفسه وإحراق أطفاله لولا عناية الله وإنتباه الجيران لذلك الأمر الفضيع ..!!ورغم إننا ضد الإنتحار مهما كانت الأسباب ولانقبله لا دينياً ولا إنسانياً....ولكن يجب على المسؤولين القائمين على هذا البلد (الغني بثرواته وخيراته ) أن لايدعوا أبناء شعبهم يقتلون أنفسهم بسبب عدم توفير فرص العمل لهم أو اليأس من إيجاد الوظيفة أو تركهم وعوائلهم بالإيجار دون رحمة أوشفقة  ..!! وإلاّ فإن كل عراقي ينتحر تتحمل مأساته الحكومة ومؤسساتها ..!!أيها القائمون على هذا البلد : إلى متى تتركون عيال العراق يكرهون الحياة ويتمنون الموت في أي لحظة ..!؟؟

 

 

المشـاهدات 227   تاريخ الإضافـة 24/05/2023   رقم المحتوى 21910
أضف تقييـم