الخميس 2024/7/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 36.95 مئويـة
الشمري الوزير الذي يستحقها
الشمري الوزير الذي يستحقها
رأي الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب باسم الشيخ
النـص :

لم ألتقِه سابقاً لكنني تواصلتُ معه عبر رسائل الواتساب عندما كان يشغل منصب قائد عمليات بغداد ، ليأتي هذا اللقاء بصحبة عدد غير قليل من رؤساء المؤسسات الإعلامية والزميلات والزملاء الإعلاميين ضمن نشاط يرعاه الزميل سعد الاوسي مشكوراً ، لأثبت عندها  الصورة الإيجابية التي رسمتُها له مسبقاً في مخيلتي وليزيدها تأكيداً ما سمعته عنه من احاديث أفاض بها الحاضرون.

فيما كان لحديثه الواثق من رؤيته لعمل وزارته ومعرفة تفاصيل آلياته الظاهر منها والمخفي الأثر الكبير أن أنقل بصدق هنا ما ترشّح لي عن الفريق الأول الركن عبد الأمير الشمري وزير الداخلية المتميز بثقته العالية بالنفس وبالالمام بمهامه وواجباته وهو العسكري الملتزم الذي خبر أوسع منازلة مع أشرس أنواع الإرهاب في ظروف لم تتوافر على كل المستلزمات فنجح فيها ميدانياً وقيادة وخبرة.

ونحن نستمع لشروحاته عن استراتيجيات العمل المتّبعة في الوزارة والتي تجاوزت الآليات التقليدية لمفهوم الأمن المرتبط بالعسكرة ، كنا ندرك جيداً أن الشمري اكتنز خبرة العشرة اعوام في قيادة عمليات بغداد وما تراكم لديه فيها لأنه كان المسؤول الأمني الأول وبات يزاوج بين قدرات الضبط العسكري والتجربة في ملاحقة الإرهاب واستمكانه والحاجة الفعلية التي تفرزها سوح المعارك ليعكسها أداء هادئاً ومتزناً ومثمراً وهو يقود الوزارة الأكثر تعقيداً والأكثر احتكاكاً بما تقدمه من خدمات مع المواطن.

ما لفت الانتباه أيضاً .. رحابة صدر الوزير الشمري في تقبّل النقد الذي وجهه بعض الزملاء لأداء بعض مفاصل الوزارة ليستمع إليه دون إنكار أو تهرّب بل يؤيد الصحيح منه ويتحدث عن الإجراءات المتّخذة لمعالجته ويدحض الخطأ بالحجة والدليل ، فهو لم يكن انهزامياً بل رجلاً علّمته العسكرية مواجهة الحقائق والمعطيات وليس التهرب منها.

بل أجمل ما ساد اللقاء هو ذلك الاصغاء النبيل لجميع المتحدثين من الزملاء دون أن يرجح كفة أحد على الآخر ليضيف إليها نكهة المحبة والاخوة والتي أضفت على اللقاء سمة المنفعة المتبادلة وتوطيد أواصر الثقة بين الإعلام ورجال الداخلية الأبطال .

المشـاهدات 450   تاريخ الإضافـة 09/03/2024   رقم المحتوى 41436
أضف تقييـم