الخميس 2024/7/18 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 41.95 مئويـة
توقيع كتاب ((صرير قلم)) للكاتب عبد الغفار حسين في ندوة الثقافة بدبي
توقيع كتاب ((صرير قلم)) للكاتب عبد الغفار حسين في ندوة الثقافة بدبي
الأخيرة
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

نظمت ندوة الثقافة والعلوم في دبي، جلسة نقاشية وتوقيع كتاب «صرير قلم» للكاتب عبد الغفار حسين بحضور نخبة من المهتمين والإعلاميين وأدار النقاش علي عبيد الهاملي مؤكداً ان عبد الغفار حسين قامة ثقافية وأدبية في الإمارات، فهو كاتب ومؤرخ وأديب وناشط اجتماعي في وسائل التواصل الاجتماعي.وأشار الهاملي إلى أن كتاب «صرير قلم»، والذي يستعرض مجموعة مقالات وخواطر في الثقافة والأدب والفكر والمعارف العامة. وذكر عبد الغفار حسين أن الكتاب إضافة توثيقية لرحلة من البحث والمعرفة والكتابة، وكتاب «صرير قلم» هو إشارة إلى حضور الكتابة بالقلم بعيداً عن تكنولوجيا الكتابة، ويعود بالذاكرة إلى أيام المدرسة الأحمدية والتي كانت بمثابة معهد علمي وديني يدرس العلوم العربية والفقه، وكان مدرسوها من أكفأ المدارس ومن المذاهب الأربعة، وكان هناك الشيخ محمد نور والشيخ حمد، وكان كل مطوع أو شيخ منهم لديه محبرة وقلم وعندما يبدأ بالكتابة يصدر القلم صوتاً محبباً وهو «الصرير» الذي يصدر لنا أبدع الكتابات.وقدم الدكتور عمر عبد العزيز الكتاب فأشار أن عوالم الكتاب تعيدنا إلى ذاكرة الكتابة الموسوعية التاريخية، والمتصلة في ذات الوقت بما هو عصري من حيث اللغة والعناوين ومسارات الرؤى والمقترحات التي يقدمها الكاتب.ويعيد المؤلف إحياءَ التأليف الموسوعي الذي يتنقَّل به ومعه من بستان لآخر، فيقيم أعمدة بنائه على التنوع الثقافي المعلوماتي. فاتحاً للقارئ فرصةً فريدةً في استدعاء المواضيع المختلفة من خلال تجوال رشيق في عوالم الفكر والإبداع، فيما يعتمد نمطاً من عتبات النصوص ويختار الطابع التلقائي في ظاهرها، فيما يمكن تسميتها بالكرونولوجيا العفوية التي تجعل من المسافة بين الوجوبي والعفوي ضرباً من تنظيم القلق والتساؤلات عند المتلقي، لكنه في ذات الوقت يستغور الكُّلي من خلال الجُزئي، ذاهباً في نصوصه صوب آفاق رحبة.وأكد د. عمر عبدالعزيز أن عبد الغفار حسين، يقدم تجربةَ الإمارات العربية المتحدة في عدد من المقالات المكاشِفة لماهية التميز في الدولة الاتحادية ذات الصلة بالحاكمية الرشيدة والخيار التنموي الناهض، وتنويعاً على ذلك يتوقف على ماهية الانتماء، ومعنى الهُوية، وكيف تتحقق مشاركة المواطن من خلال التنمية الأُفقية النابعة من تعظيم الأفضليات وترسيخ القواعد، والنزعة الإنسانية المتصلة بالتماهي الإيجابي بين عناصر المجتمع المادية والروحية.وختمت المناقشة بتوقيع الكتاب من قبل عبد الغفار حسين وسط جمع غفير من الحضور والمهتمين.

 

 

المشـاهدات 141   تاريخ الإضافـة 08/06/2024   رقم المحتوى 47422
أضف تقييـم