الجمعة 2024/7/19 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 44.95 مئويـة
الفياض: قانون الخدمة والتقاعد للحشد الشعبي أول معالم الوفاء للمقاتلين السوداني: فتوى السيد السيستاني حفظت العراق وأعادت له الاعتبار
الفياض: قانون الخدمة والتقاعد للحشد الشعبي أول معالم الوفاء للمقاتلين السوداني: فتوى السيد السيستاني حفظت العراق وأعادت له الاعتبار
أخبار الأولى
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

بغداد ـ الدستور

أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني أن فتوى الجهاد الكفائي للمرجع الأعلى آية الله العظمى الإمام السيد علي السيستاني، حفظت العراق وأعادت له الاعتبار. وقال السوداني، في تدوينة له على منصة "X"  "نستذكر، بفخر واعتزاز، ذكرى صدور فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها، في مثل هذا اليوم، المرجع الأعلى سماحة السيد علي السيستاني (دام ظله)، تلك الفتوى التي حفظت العراق وأعادت له الاعتبار بعدما استباحت العصابات الإرهابية مناطق واسعة فيه".وأضاف: "لقد كان للفتوى المباركة أثر نفسيّ ومعنويّ جعل العراقيين، من جميع المكوّنات، يقفون صفًّا واحدًا في معارك التحرير التي أثمرت نصرًا عراقيًّا مؤزرًا".فيما عد رئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض قانون الخدمة والتقاعد للحشد الشعبي "أول معالم الوفاء" للمقاتلين، فيما اكد أن ما تم إنجازه كان بروحية الجهاد وليس بروحية الوظيفة.وقال الفياض، خلال كلمة له في المؤتمر التأسيسي الخاص بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس الحشد الشعبي، إن :"قانون الخدمة والتقاعد الذي قدم إلى مجلس الوزراء وهذه التسمية التي اعتمدت تمثل أول معالم الوفاء نتيجة للنظر إلى الماضي، نحن لم ننجز ما أنجزناه الا بروحية الجهاد، ليس بروحية الوظيفة، ليس بروحية الدفع مقابل القتال، فنحن لسنا مرتزقة، نعم نحن لا نبخس بقية تشكيلاتنا في القوات المسلحة لكن هذا الكيان بالخصوص نشأ من أرضية شرعية وبني على تطوع وبني على اندفاع ذاتي لذلك يجب حفظ هوية هذا الكيان".وشدد الفياض، على "العمل من أجل حفظ الهوية الجهادية للحشد بكل ثمن ونتحمل في ذلك الأعباء الكثيرة جدا من الأقربين ومن الأبعدين حتى يبقى هذا الكيان كيانا يمثل روح الجهاد ويرتقي على مستوى التصانيف الجزئية ويرتقي على مستوى التصانيف السياسية، فوق الأحزاب وفوق المسميات وفوق أي مسمى آخر"، مبينا أن "الحشد الشعبي هو سور الوطن الذي نأمل أن نكون حاضرين في كل ملمة وفي كل منازلة".وقدم الفياض الشكر إلى "رئيس الوزراء محمد شياع السوداني الذي انبرى يوم أمس من خلال تصريح وزارة الخارجية في الدفاع عن اتهام للحشد بأنه خارج منظومة القيادة وليس تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة"، مؤكدا أن "بيان الحكومة يوم امس واضحا وصريحا ومتحديا أن هذا الحشد من مؤسسات الدولة التي تعتز بها وأنه يأتمر بأمر الدولة وأنه حاضر للدفاع عن الوطن في كل المنازلات".

المشـاهدات 91   تاريخ الإضافـة 14/06/2024   رقم المحتوى 47831
أضف تقييـم