الأحد 2022/1/23 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد -0.05 مئويـة
نيوز بار
الإرادة الوطنية!!
الإرادة الوطنية!!
كتاب الدستور
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب صادق السامرائي
النـص :

الديمقراطية تؤمّن الإرادة الوطنية , وفي الإنتخابات يجب أن تفوز إرادة الوطن , وما الأشحاص إلا رمز لها؟ فالفوز لا يُشخصَن بل يوطَّن.بمعنى أن يكتسب الصفات الوطنية , ويترجم مراد الوطن ومصالحه , اللازمة لتحقيق أمن وإستقرار المواطن , وتأكيد قيمته ودوره في بناء حاضره ومستقبله المنشود. ولهذا تجد العملية الإنتخابية في المجتمعات العريقة ديمقراطيا لها أصولها وضوابطها , التي يكون خيمتها الوطن. فالدستور الإنتخابي وطني , لا شخصي ولا حزبي ولا فئوي. ولا يمكن لدولة أن تندحر في العملية الإنتخابية , بسبب مَن يعملون لتأمين مصالح قِوى أخرى , ويأتمرون بأوامرها ويجسدون رؤيتها , فهذا عدوان على الديمقراطية ونسف للوطن والوطنية. وأمثال هؤلاء يجب على الشعب الوطني الحي أن ينهرهم ويبعدهم , ويمكن للمواطن تقرير ذلك عبر صناديق الإقتراع , بتكرار هزيمتهم ونكران وجودهم , وفي بعض المجتمعات لديهم قدرات مادية وعسكرية وإعلامية , تعزز دورهم التدميري للوطن. لكن الإرادة الوطنية دوما تنتصر , فلا يوجد في التأريخ أدلة تشير لهزيمتها , فعندما يتلاحم المواطنون ويتمسكون بإرادة الوطن , ويؤمنون بحدوده وسيادته وقيمته ومعانيه , ويعزون المواطنة , فأن أعتى قوة أرضية لا يمكنها أن تنال منهم ومن وطنهم. فأعداء الإرادة الوطنية ينتمون للآخرين , ويتخذون من نهجهم صراطا للنيل من شعبهم ومصالح الوطن. فتبا للمعبرين عن تطلعات غيرهم , فالوطن يبقى وهم الذاهبون!!

المشـاهدات 175   تاريخ الإضافـة 29/11/2021   رقم المحتوى 12889
أضف تقييـم