أضيف بواسـطة addustor

بغداد ـ الدستور

تنظر المحكمة الاتحادية العليا اليوم الاثنين بدعوى الغاء الانتخابات المقدمة من اطراف الاطار التنسيقي.وكانت المحكمة الاتحادية قررت ختام المرافعة يوم الاربعاء الماضي وحددت يوم ٢٠٢١/١٢/٢٦ موعدا لاصدار القرار في الدعوى بعد الاستماع الى اخر دفوع وطلبات الطرفين في الدعوى المقامة من الاطار التنسيقي بشان نتائج الانتخابات".فيما كشف المحلل السياسي، حيدر البرزنجي عن إجراءات وأدلة ستقدم للمحكمة الاتحادية من قبل الاطار التنسيقي في الايام المقبلة.وقال البرزنجي ان :"واقع الحال يفرض على المحكمة الاتحادية تأجيل حسم الطعون الخاصة بنتائج الانتخابات في جلسة الاثنين المقبل، وذلك لاجراءات وادلة جديدة سوف تقدم للمحكمة في الايام المقبلة".واضاف "واقع الحال لا توجد كتلة سياسية استطاعت ان تحصل اكبر عدداً من المقاعد داخل البرلمان للمضي بالاغلبية السياسية وباتالي واقع النسيج السياسي لا يتحمل، وطرح رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية السيد الحكيم بالحكومة الاوسع الاكثر واقعية لحل النزاع السياسي الحالي".واشار البرزنجي الى "من قام بالتلاعب بنتائج الانتخابات هو من يتحمل عبء الازمة الحالية".وبين "الاطار التنسيقي يشكل الاغلبية السياسية الاكبر بين القوى الشيعية ويحمل رؤية استراتجية لكل السياسيين وليس لديه انسداد سياسي ولا يتحسس من اي جهة".وختم البرزنجي "القوى السنية والكردية لا ترغب بالمضي بحكومة اغلبية سياسية وقد يذهب التيار الصدري الى المعارضة في المرحلة المقبلة؛ لكن خلال السلوك الحالي له لا يرغب بالتوجه الى المعارضة".فيما أوضح الإطار التنسيقي موقفه من أي قرار للمحكمة الاتحادية العليا تتخذه في جلستها المقررة اليوم الأثنين التي تحسم خلالها الطعون بشان تزوير نتائج الانتخابات.وقال عضو عضو الاطار التنسيقي عن إئتلاف دولة القانون كاظم الحيدري "الإطار التنسيقي سيسلم لأي قرار تتخذه المحكمة الاتحادية، والخيار المطروح الأقوى هو المصادقة على نتائج الانتخابات كما هي".وأضاف "هنالك إحتمال ضئيل بان تتخذ الحكومة إجراءً بإعادة العد والفرز بنسبة ١٠% وهذا الإحتمال سيغير كثيراً من النتائج لانه وفقا لإعادة فرز الطعون البسيطة جرى تغيير خمسة نتائج لذا نتوقع ان يكون هنالك تغييراً".من جهته عد الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي نتائج الانتخابات "باطلة" بعد كشف تقرير الشركة الالمانية بخطورة جهاز عرض النتائج.وقال الشيخ الخزعلي في كلمة، ان :"تسريبات تفيد بأن المحكمة الاتحادية ستصادق يوم غد على نتائج الانتخابات، وان السفير الاميركي حدد 25 من كانون الاول للمصادقة على النتائج"، مشيرا الى "تعرض المحكمة الاتحادية لضغوطات خارجية" حسب تقرير الشركة الالمانية فإن جهاز سي 1000 غير مفحوص ولم يكن ضمن العقد و تقرير الشركة الالمانية يثبت كذب مفوضية الانتخابات وممثلة الامم المتحدة".واضاف ان "جهاز سي 1000 كان هدية من بلاسخارت حسب ادعائها واشار الى ان أي مؤسسة بالدولة لم توافق على فحص جهاز عرض النتائج سي 1000"..وتابع الشيخ الخزعلي، ان "الاعلان الاولي للنتائج تجاوز 7 ملايين صوت ومثل نحو 94 بالمئة من نسبة المحطات و المحطات المتبقية بحدود 12 الفا تضم اكثر من مليوني صوت تمثل 21 بالمئة من الاصوات".واكد ان "نتائج الانتخابات باطلة وتقرير الشركة الالمانية يؤكد ان جهاز عرض النتائج خطر"، مطالباً "بفحص الجهاز من قبل خبراء فنيين اكاديميين عراقيين من وزارة التعليم العالي"، لافتا الى انه "لا يعلم احد بما جرى في جهاز عرض النتائج سوى الله وبلاسخارت والهاكر فريك".

 

المشـاهدات 205   تاريخ الإضافـة 26/12/2021 - 22:18   آخـر تحديـث 27/05/2022 - 08:23   رقم المحتوى 13182
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Addustor.com 2016