الخميس 2024/7/25 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
السماء صافية
بغداد 38.95 مئويـة
نظرة تأملية في (جمهرة الالفاظ العامية العراقية)
نظرة تأملية في (جمهرة الالفاظ العامية العراقية)
فنارات
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

علوان السلمان

اللهجة العامية ظاهرة لغوية لها مجالاتها واستعمالاتها.. اذ انها تجري من خلالها كل المعاملات الكلامية المجتمعية..وهذا يرجع الى اسباب تشكلها متمثلة في العوامل الجغرافية والاقتصادية والسياسية..ولهذه اللهجة مبررات وجودها التي تنحصرفي تداولها ألمالوف مع اسقاطات تشكلاتها(الرفع والنصب والجر..)..فضلا عن ابتعادها عن القاموسية..                                                                  

 لقد نشأت اللهجة في العراق نشوءًا طبيعيًا باتّساع الرقعة الجغرافية وحركة القبائل الانتقالية طلبا للعشب والماء والتاثر والتاثير لغويا مما اسهم في نشوءاللهجات التي تميزت بخصوصيتها في كل قطر وحتى القطر الواحدبحكم زيادة حرف او نقصان او استعمالات مجازية للفظة الواحدة كما في قولنا (دحروجة) وتعني بيضة و(شبة) وتعني عمود و(طرنبة) وتعني صنبور الماء..وعلى اثر ذلك نشات مستويات للغة منها العالي متمثلا بلغة فصحى متعارف عليها كتابيا والتعامل بوساطتها رسميا عبر الكتب الرسمية وهناك المستوى المحكي الشفاهي المتداول بين الناس كلاميا.. المتحررمن الاحكام اللغوية(النحوية والدلالية والصرفية..)..

   وصلاح مهدي السعيد الاكاديمي المتعدد الاهتمامات المعرفية منها الترجمية وله فيها (شجر الرمان) قصص قصيرة مترجمة ومقالات في الادب الغربي)ترجمة و(مازال  المطر منهمرا) قصائد عالمية مترجمة و(اوراق العشب)  لوالت ويتمان مترجم ..فضلا عن انه المؤرخ الذي نسجت انامله (بابل بين الماضي والحاضر)(مشترك) و(طقوس وعقائد ما بعد الموت) و(خانات الحلة) و(مذكراتي في خرائب بابل) لجيمس كلاوديوس ريدج مترجم و(الالفاظ العامية العراقية)  و(مدن في حياتي) سيرة رحلات وغيرها...ونتيجة هذا إكتسب صفة الاديب الموسوعي حيث أثرى المكتبة العراقية بكتب ٍ مازالت تشغل رفوف المكتبة حتى صارت مراجع َ للباحثين والدارسين نتيجة رصانتها ودقتها ومنهجيتها في البحث والتقصي..... فضلا عن اشتغالاته واهتماماته بالتراث الشعبي الذي يعتبره جزءاً من ثقافة شعب....دليلنا منجزه المكتظ بالالفاظ العامية العراقية والذي يكشف عن عقلية تنحت على الصخر ابداعا  من خلال غوصها في المساحات الجغرافية        

 والبحث عن لفظة او عبارة يسطرها على صفحات منجزه (جمهرة الالفاظ العامية العراقية) بطبعته الخامسة/2023م.. والذي يتبع البحث المنهجى الوصفى القائم على بيان دلالة اللفظ, وتحليل تلك الدلالة, وتأصيله  بإرجاعه إلى أصوله الفصيحة أوالأعجمية.. وإظهار ما طرأ عليه من تغير صوتى أو دلالى أو غيرهما كما في لفظة (اهنانه) بمعنى(هنا).. وللشاعر في توظيفها قوله:                                 

يا من رضاب المنى من مبسمك راحلي

من يوم فركاك يسمر ما صفت راحلي

والغير كرخ الهوى لتظن احث راحلي

       من حيث الي بالـــكرخ ولفي بعكلي سكن   

      من يوم هجره الكلب ما هاد لحظة اوسكن

      وبعالي صوتي صحت..اهنانه يهل السكن

      ما شفتو لي غزال بحيكم راحلي  /ص44 

ولفظة(أشمر) بمعنى(ارم) وفي القول(يشمر بعيد)كناية عن التفكير والتامل واخذ الموضوع بمعنى آخر ..وللشاعر قوله:

اشمرلك العينين لو يمي بيتك

وانتحر ست مرات لوما لكيتك

ولفظة (ادب سز)المركبة من كلمتين العربية(ادب) و(سز) التركية والتي تعني (بلا)..

  يقول المنتج عن منجزه هذا:( في هذا الكتاب تناولت العامية(المدينية) التي تستعمل في حاضرة المدينة واستبعدت تلك التي تستعمل في الارياف فهي لهجة مختلفة واسباب ذلك عديدة منها كوني من اهل المدينة كما اني اجهل لهجة اهل الريف وعدم مخالطتي سكانها..)ص16                                                    

فالمنجزُ اذن متابعة شخصية لألفاظ عراقية في الحياة اليومية انحصرت في البحث عن جذور هذه الالفاظ الشعبية حصرا واشتقاقاتها اللغوية حسب الحروف الهجائية.. كقوله:                                                                                             

اجاد: بمعنى الجودة والاستحسان:

نظمت الشعر لفراكك وجيده

اونارك ظلت ابكلبي وجيدة

الغزال امن انظر العينه وجيد ه

اذكرك كل صباح وكل مسية

وقوله( أرد) بمعنى(ارجع) كقول الشاعر:

(ورد للناصرية اردود مخنوك بالف حسره).. وتاتي بعنى(اريد) كما في قول الشاعر:

ارد اشتري حصان وركب عالبعيره مطي

وانهك نهيك الذي مزكــــوط غفلة بمطي

من حيث الي روح يتفــــصل عليها مطي

ويزود منه ربع سويلي منه جحش

وبذلك قدم السعيد منجزا قاموسيا تعريفيا بالمفردات الشعبية المتداولة عراقيا فكان اضافة خلاقة يفخر بها الفكر الانساني واضمامة معرفية مضافة للمكتبة الكونية..

 

المشـاهدات 305   تاريخ الإضافـة 17/09/2023   رقم المحتوى 29204
أضف تقييـم