الخميس 2024/7/18 توقيـت بغداد
+9647731124141    info@addustor.com
سماء صافية
بغداد 37.95 مئويـة
ورشة علمية في جامعة آشور (دور الإعلام في مكافحة آفة المخدرات)
ورشة علمية في جامعة آشور (دور الإعلام في مكافحة آفة المخدرات)
فنارات
أضيف بواسـطة addustor
الكاتب
النـص :

احمد حسن عليوي

 

       برعاية السيد رئيس جامعة أشور الأستاذ الدكتور كاظم عبود ألماجدي وبحضور الأستاذة الدكتورة ناهدة حسين الأسدي ورؤساء الأقسام وأساتذة الكلية وعدد كبير من الطلبة. أقام قسم الاعلام في كلية الآداب ورشه علمية في يوم الثلاثاء الموافق 14/5/2024 في قاعة الاجتماعات في الكلية تحت عنوان ( دور الإعلام في مكافحة آفة ألمخدرات) وقد تضمنت ثلاث محاور تحدث في المحور الأول المدرس الدكتور حسين علي عبود ألطائي ألتدريسي في قسم الإعلام عن أسباب أنتشار ظاهرة ألمخدرات في ألعراق أذ قام بتعريف الآفة باعتبارها ظاهره اجتماعية سلبية منتشرة في ألمجتمع كما تطرق الى نوعين من الظواهر هما السلبية والإيجابية وظاهرة ألمخدرات هي ظاهره اجتماعيه سلبيه كونها غير نافعه للمجتمع بل لها تداعيات نفسيه وصحيه وماديه وجسديه على ألفرد والأسرة والمجتمع وان هناك مجموعة من الإجراءات والمعالجات التي تهدف الى ألحد من أنتشار أنواع ألمخدرات والمتاجرة بها أو تعاطيها أو الترويج لها وأن هذه المعالجة هي من خلال (القوانين، والتشريعات، والإجراءات الأمنية، معالجه صحيه، معالجه اجتماعيه، ومعالجات اقتصاديه، ومعالجات من خلال وسائل الإعلام المختلفة ).

    كما وبين المحاضر الدكتور حسين ألطائي الى الأسباب ألتي أدت الى أنتشار آفة ألمخدرات هي الاوضاع الأمنية والاجتماعية والاقتصادية ألمتردية ألتي كانت سائدة بعد عام ٢٠٠٣ بسبب البطالة والفقر وظاهرة الفساد ألمالي والإداري ألذي أجتاح  مؤسسات الدولة وضعف الوعي ألثقافي والإهمال ألاجتماعي وانتشار المساحات الزراعية والمصانع لإنتاج ألمخدرات في ألعالم وخصوصاً أفغانستان والنرويج من خلال صيدليات الأنترنت ومن خلال مواقع ألتواصل ألاجتماعي كما تزداد ظاهرة ألمخدرات عند الاضطرابات والأزمات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية.

    وفي المحور الثاني فكان من حصة المدرس الدكتور عبد الحسين علوان الدرويش مقرر قسم الإعلام أذ تطرق الى دور وسائل الإعلام في معالجة آفة ألمخدرات من خلال ابراز دور المدرسة والجامعة في أيصال الأفكار ألتربوية ألسليمة ومخاطر اي فعل سيء يضر بالطالب وأسرته ومجتمعه ونشر الإعلانات والبوسترات وتنظيم الفعاليات والمناسبات التوعوية عن أضرار تعاطي ألمخدرات وضرورة ألتعاون مع الجهات ألحكومية والمجتمعية التي تعمل على مكافحة ألمخدرات والتصدي لدعاياتها وأضاف الدكتور عبد الحسين على ضرورة تقديم البرامج ألتلفزيونية التوعوية من خلال أجراء لقاءات مع القدوات الحسنة في ألمجتمع من رجال أمن وأطباء وأساتذة جامعات للتحدث عن مخاطر ألمخدرات وطرق الوقاية منها. وعن تحديث القوانين والتشريعات وجعلها أكثر حزماً وشدةً على تجار ألمخدرات وضرورة بناء ألشخصية ألقوية من خلال غرس القيم الأخلاقية في نفوس الشباب وتعزيز ألتعاون الإقليمي والدولي وتنسيق الجهود الأمنية لضبط الحدود وتبادل ألمعلومات وتنفيذ ألاتفاقيات بين الدول للحد من والقضاء على تهريب المخدرات.

     أما المحور الثالث فقد تحدث فيه المدرس الدكتور سعدي ألسوداني ألتدريسي في قسم الإعلام حيث تطرق الى مضار ومشاكل ألمخدرات وأثارها الاجتماعية من حيث أن ظاهرة انتشار المخدرات مهمة وخطيرة على بُنية الإنسان والأسرة والمجتمع ويؤدي المتعاطي الى نفور المجتمع والأسرة منهُ مما يؤدي الى العزلة وبالتالي الانتحار كما أن المتعاطي له دور بارتكاب الجرائم بأنواعها والى تدهور الوضع الاقتصادي للأسرة والى انتشار العنف الأسري والاجتماعي والى الأمراض النفسية والعقلية والجسدية كما تؤدي الى ازدياد الحوادث ألمرورية. وفي ختام ألورشة أشاد الحضور بجهود الأساتذة المحاضرين والمعلومات القيمة التي وردت فيها. كمل تخلل الورشة ألكثير من النقاشات والأسئلة الجديرة بالإجابة من قبل المحاضرين.

المشـاهدات 173   تاريخ الإضافـة 25/05/2024   رقم المحتوى 46522
أضف تقييـم